ما أكثر ما يدفعك غضبك،أيتها الأم،إلى أن تنهالي على طفلك ضرباً ؛
ثم تندمين بعد ذلك!
كيف تملكين نفسك،عندما يثور في نفسك الغضب على ولدك،
فلا تندفعين إلى ضربه؟
هذه بعض الوصايا:
– احرصي على ألا تنسي استعاذتك بالله من الشيطان الرجيم،
وتعودي هذه الاستعاذة دائما.
– ضعي نفسك مكان طفلك،واستحضري ضعفه وعجزه عن الدفاع عن نفسه.
– استرجعي طفولتك وكيف كانت أمك تصبر عليك،وتحلم على أخطائك وشغبك.
– خاطبي نفسك:
هل أريد أن أنتقم لنفسي بهذا الضـــرب أم أني أريد أن أؤدب ولدي؟
إذا كنت أريد أن أشفي صدري الذي امتلأ غيظاً وحنقاً من خطئه
أو شغبه فإني غير مصيبة بهذا الضرب وليس لي حق فيه.
أما إذا كنت أريد بضربي هذا تأديبه فإن للتأديب وسائل
أخرى كثيرة غير الضرب؛مثل:
النظرة الغاضبة إليه،وحرمانه من بعض لعبه.
استعيدي ندمك على ضربك السابق له وكيف أنك تمنيت لو أنك لم تضربيه
يمكنك أن تتفقي مع زوجك على أن يمنعك من ضرب أولادك
حين تندفعين غاضبة إلى ضربهم،
وإذا لم يكن زوجك في البيت فولدك الكبير أو ابنتك الكبرى أو غيرهما
ممن يمكن أن يكون مقيماَ في البيت كوالدتك أو والدة زوجك.
بعض الأمهات يلجأن إلى القسم؛ فيقسمن بالله أنهن لن يضربن أحداً من أولادهن مهما
بدر منهم وصدر عنهم.

اعــــذب التحايااااااااااا

كاتب المقال :
ريم عبدالله
الزيارات:
5733
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

ياسمين الميمني
منذ 7 سنوات
#1

[align=center]كلام جمييييييييييييييييييييييييييييييييييل [align]

افرام
منذ 7 سنوات
#2

رائع يا ريم ، تحياتي

صفاء بوزيد
منذ 7 سنوات
#3

جزاك الله خير

ريم عبدالله
منذ 7 سنوات
#4

العفـــــــــــــــــــــو حباايبي ….

ريحانة العقل
منذ 7 سنوات
#5

اشكرك على موضوعك

منى السالمي
منذ 7 سنوات
#6

[font=”arial”]شكرا لك أختي ريم نصائح ثمينة للأمهات[font]

ماس
منذ 8 سنوات
#7

شكرا على ال

ماس
منذ 8 سنوات
#8

شكرا على الاضافة

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#9

شكرا و بارك الله فيك

رشا محمد طحاينة
منذ 8 سنوات
#10

مشكووووووووووورة