السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يمكنكم تحميل الكتاب من المرفقات

كاتب المقال :
أسامة بن شعبان
الزيارات:
10860
مشاركه المقال :
مقالات مشابهه:
    لاتوجد مقالات مشابهه

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

محمد صدران
منذ 8 سنوات
#1

شكرا على جهدك واختيارك الموفق عافاك الله

اكيو
منذ 9 سنوات
#2

الف شكر على هذا المجهود

مريم مه
منذ 9 سنوات
#3

مشكور على هذا الموضوع

المحلل
منذ 9 سنوات
#4

شكراً على الموضوع .

ماجدة محمد
منذ 9 سنوات
#5

بارك الله فيك على النقل الموفق
يتم تطوير الحواسيب باستمرار لكنها أبدا لن تضاهي العقل البشري الذي خلقه الله تعالى

مرشد المرشدين
منذ 9 سنوات
#6

اثابك الله وغفر لك

أ.بوعلام
منذ 10 سنوات
#7

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية .

أسامة بن شعبان
منذ 10 سنوات
#8

[align=justify]الذكاء الاصطناعي
عند سماعنا بهذا المصطلح فإن أول ما يتبادر إلى أذهاننا أفلام الخيال العلمي أمثال (Matrix, Terminator,…)
فهل حقيقة أن هذا المصطلح من الخيال ؟
و هل هو موجود فقط في أذهنة المؤلفين و صانعي القصص؟
الذكاء الاصطناعي :
ترجع جذور البحوث الخاصة بالذكاء الاصطناعي الى الاربعينات مع انتشار الحاسبات و استخدامها و تركيز الاهتمام في بداية الخمسينات على الشبكات العصبية . و في الستينات، نشاط البحث يتوجه نحو النظم المبينة على تمثيل المعرفة الذي استمر العمل به في خلال السبعينات . و مع بداية الثمانينات و بعد اعلان المشروع الياباني الذي تبنى الجيل الخامس للحاسبات حدثت طفرة كبيرة في بحوث الذكاء الاصطناعي .
تعريف الذكاء الاصطناعي :
تعد اول المحاولات في هذا المجال، هو الاختبار الذي وضع فرضياته العالم الانجليزي (الان تورنج) الذي وصف في الثلاثينات الة خيالية يمكنها تحديد المشكلات التي يمكن حلها بواسطة الالات، و تستطيع كتابة الرموز و قراءتها و تعمل بمقتضاها من تلقاء نفسها.
ابتدع( تورنج) اختبارا للتاكد من ذكاء الالة، بحيث الاختبار عن طريق وضع الالة في حجرة مغلقة تخرج منها نهاية طرفية في ردهة، و و ضع انسانا اخر في حجرة مغلقة اخرى يتصل هو الاخر بنهاية طرفية في نفس الردهة . و يوجد انسان اخر (الحكم) في الردهة، و هوالذي يتولى الاتصال بالالة و الانسان الاول و يتولى الحكم ادارة حوار مع كل من الالة و الانسان لاكتشاف اى الطرفين يتصل بالانسان دون ان يراهما ويقيس ذكاء الالة وقدرتها على التفكير.
ولاقى اختبار( تورنج) الكثير من المعارضة لعل ابرزها هو تأثر الاختبار بذكاء الحكم .وان كان قد بدا يضع الاساس الذى بدات فيه ابحاث الذكاء الاصطناعي وذكاء الالة . وعد هذا الاختيار من الناحية العملية غير ممكن التحقيق .
و بينما تشير كلمة الاصطناعي الى الالة او الحاسبات على وجه الخصوص . فانه يمكن تعريف الذكاء الاصطناعي
بانه : ( استجابة الالة بصورة توصف بانها ذكية ) .
و يرى (ايان ريتش) ان :
( الذكاء الاصطناعي هو ذلك العلم الذي يبحث في كيفية جعل الحاسب يؤدي الاعمال التي يؤديها البشر بطريقة اقل منهم ) .
و في تعريف اخر للذكاء الاصطناعي يقدمه (افرون بار وإدوارد فيجنبوم) آن :
( الذكاء الاصطناعي هو جزء من علوم الحاسب يهدف الى تصميم انظمة ذكية تعطى نفس الخصائص التي نعرفها بالذكاء في السلوك الانساني ) .
بينما يقدم (بروس بوشانان وادوارد شورتليف) تعريفهم عن الذكاء الاصطناعي بقولهم : ( انه ذلك الفرع من علوم الحاسب الذي يبحث في حل المشكلات باستخدام معالجة الرموز غير الخوارزمية ) . اذ من المعروف أن أجهزة الحاسبات تقوم بمعالجة الأرقام و تحويل كل البيانات إلى أر قام دون القدره على التعامل مع الرموز و الصور، كما أن عمارة هذه الآلات اعتمدت على الخوارزميات والتى هي التسلسل المنطقي خطوة بخطوة من بداية محددة إلى نهاية محددة، تمثل حل المشكلة . بينما العمليات الذهنية لدى الإنسان تعتمد على اكتساب الخبرات وتكوين رصيد الخبرة من التجربة أو على المنهج التجريبي . ووفقا لهذا التعريف فان المعارف يكون تمثيلها في صورة رمزية وتتم معالجتها بطريقة تجريبية .
تعريف آخر للذكاء الاصطناعي يقول:
( يعمل الذكاء الاصطناعي معتمدا على مبدآ مضاهاة التشكيلات التى يمكن بواسطته وصف الأشياء والأحداث والعمليات باستخدام خواصها الكيفية وعلاقتها المنطقية والحسابية ).إذ أنة برغم أن أجهزة الحسابات اكثر دقة على تخزين المعلومات من البشر فان البشر لديهم قدرة اكبر على التعرف على العلاقات بين الأشياء. وباستخدام هذه القدرة لدى البشر يمكن فهم صورة المنظر الطبيعي وصورة الأشخاص ومكونات العالم الخارجي وفهم معانيها وعلاقات بعضها بالبعض ولو أمكن وضع هذه المقدرة في جهاز الحاسب لأصبح ذكيا .
و برغم هذه التعريفات المتعددة فلم يتم الوصول إلى تعريف حاسم للذكاء الاصطناعي .
و الرأي الغالب في هذا الوقت هو تعريف الذكاء الاصطناعي على انه دراسة الملكات العقلية للإنسان باستخدام النماذج الحسابية لإكساب الحاسب بعضا منها .
تاريخ تطور الذكاء الاصطناعي :
الشبكات العصبية :
في عام 1940 بدأت المحاولات لبناء تصميم نظام يفكر، يمكنه استخدام المنطق في عملياته بدلا من فكرة العلاقة الثابتة بين الرموز و ردود الأفعال . و تمخضت هذه المحاولات عن ابتكار الشبكات العصبية لمحاولة محاكاة شكل و ترتيب و طريقة عمل الخلايا في الجهاز العصبي للإنسان .
إنبعثت البحوث في هذا المجال من العمل الريادي للعالمين( نوربرت فينز . و وارن مكالك) في الأربعينات .
الخلية العصبية تتركب من جسم يحتوي على نوى و يمتد منه ساق طويلة و تتصل الخلايا العصبية ببعضها عن طريق هذه السيقان بإفراز كيماوي يعمل كموصل فينقل الإشارات بين الخلايا . و لذلك فالتواصل في الجهاز العصبي عملية كهر وكيميائية .
تحاول الشبكات العصبية تقليد هذا النموذج الطبيعي بتقسيم الشبكات إلى وحدات تمثل كل مها نموذجا لخلية عصبية شديدة التبسيط . و في عام 1940 تمكن عالمان هما( ماكلوش وبيتس) من تصميم شبكات إلكترونية بسيطة تحاكي الخلايا العصبية بصورة بدائية و تستطيع القيام بالحسابات المنطقية باستخدام الجبر البولي كطريقة للتعبير عن المفاهيم الرياضية بصيغة منطقية .
في الخمسينات بدأ علماء الذكاء الاصطناعي محاولة بناء آلة ذكية تحاول تقليد المخ البشري و كان من أهم المحاولات في ذلك الشأن المحاولة التي قام بها( روزنبلات) عام 1957 لبناء نموذج مبسط لشبكية العين اكثر تعقيدا، والتي تعتبرالاب الشرعي للشبكات العصبية الحديثة بفضل احتوائها على مكبرات كان بإمكانها تمييز الأنماط و، هو التعرف على أشكال أو صيغ الإشارات ليمكن تصنيفها أو تمييزها أو تجميعها . و قد أمكن تعليم هذا النموذج من التعرف على بعض الأشكال المحدودة . و لكن إمكانياته المحدودة جدا جعلت الاهتمام يقل ببحوث الشبكات العصبية . و لا يقلل هذا من دور( مينسكى) و آلته البسيطة التي صممها في عام 1951 .
بعد عقد واحد من الزمان ظهرت شبكات اكثر تطورا و تقيدا و عاد معها الحماس لمواصلة أبحاث الشبكات العصبية الى إن اشتد الاهتمام بها مرة أخرى في الثمانينات بصورة متطورة .
البحث الموجه :
في الستينات بدأت البحوث تتوجه إلى اتجاهات اخرى و من ابرز هذه الاتجاهات اتجاه (الان نيويل و هربرت سيمون)، إي الى الاعتقاد بان التكفير في الانسان ينتج عن طريق عملية تنسيق بين مهام مختلفة تعالج الرموز مثل مقارنتها و البحث عنها و تعديلها .
و لما كانت الحاسبات تقوم بمثل هذه المهام فقد ارتكزت أبحاث هذين العاملين على امكانية تصوير حل المسائل على اساس البحث عن الحل المطلوب من بين عدد كبير من الحلول المحتملة .
في البداية تم التركيز على برامج اثبات النظريات و عد من ذلك برامج لعب الشطرنج. و في النهاية قدما نظاما باسم البرنامج العام لحل المسائل general problem solver – (GPS) .
و كان من نتيجة التفاؤل بالبرنامج ان اعلن( سيمون) في عام 1957انه في خلال عشر سنوات سيتم كتابة برنامج للعب الشطرنج يمكنه ان يكون بطلا للعام . و المشكلة الاساسية هي ان البرنامج العام لحل المسائل لم يعتمد على المعرفة و الخبرة المتراكمة في مجال الشطرنج و التي كان من المكن ان تفيد في رفع كفاءة البرنامج .
مجالات الذكاء الاصطناعي :
اتجهت أبحاث الذكاء الاصطناعي الى بناء برامج في مجالات محددة كما سبق اليه القول و من هذه المجالات:
النظم الخبيرة او نظم الخبرة .
منظومات اللغات الطبيعية .
البرمجة الآلية .
ادراك الحاسب للكلام .
امكانية الرؤية في الحاسب .
الات الروبوت .
اثبات النظريات.
تعلم الحاسب .
العاب الحاسب .
التطبيقات التجارية في الاعلام المتعدد .
و قد كانت احدى المشاكل الكبرى التي تواجه بناء هذه البرامج الى وقت قريب اضافة الى درجة التقيد العالية التي تمييز هذه البرامج ، هو حاجتها الى سعة تخزينية عالية . كما ان هذه البرامج كانت تتولى معالجة مشاكل معدة و مبهمة ما زالت قيد البحث و التطوير . و لذلك فقد تميزت برامج الذكاء الاصطناعي بالميزات و الخصائص التالية :
خصائص الذكاء الاصطناعي :
1) التمثيل الرمزي
فقد كانت هذه البرامج تتعامل مع رموز تعبر عن المعلومات المتوفرة مثل : الجو اليوم حار . و السيارة خالية من الوقود . و احمد في صحة جيدة . و الطعام له رائحة زكية و هو تمثيل يقترب من شكل تمثيل الانسان لمعلوماته في حياته اليومية .
البحث التجريبي
تتوجه برامج الذكاء الاصطناعي نحو مشاكل لا تتوافر لها حلول يمكن ايجادها تبعا لخطوات منطقية محددة . إذ يتبع فيها أسلوب البحث التجريبي كما هو حال الطبيب الذي يقوم بتشخيص المرض للمريض ، فأمام هذا الطبيب عدد من الاحتمالات قبل التوصل إلى التشخيص الدقيق ، و لن يتمكن بمجرد رؤيته للمريض و سماع آهاته من الوصول إلى الحل ، و ينطبق الحال على لاعب الشطرنج ، فان حساب الخطوة التالية يتم بعد بث احتمالات و افتراضات متعددة ، و هذا الأسلوب من البحث التجريبي يحتاج إلى ضرورة توافر سعة تخزين كبيرة في الحاسب ، كما تعتبر سرعة الحاسب من العوامل الهامة لفرض الاحتمالات الكثيرة و دراستها .
احتضان المعرفة و تمثيلها
لما كان من الخصائص الهامة في برامج الذكاء الاصطناعي استخدام أسلوب التمثيل الرمزي في التعبير عن المعلومات ، و اتباع طرق البحث التجريبي في إيجاد الحلول فان برامج الذكاء الاصطناعي يجب أن تمتلك في بنائها قاعدة كبيرة من المعرفة تحتوي على الربط بن الحالات والنتائج مثل ذلك :

* إذا كان مشغل الأقراص في جهاز الكمبيوتر لا يقرا البيانات المسجلة على القرص .
* و القرص جيد .
* و حاكم تشغيل القرص سليم
* و الكابل بين مشغل القرص و الحاكم سليم .
* فان العطل يكون في مشغل الأقراص نفسه .
و مثال ذلك :
* إذا كان الجو غير صحو .
* و درجة الحرارة منخفضة .
* فيجب ارتداء المعطف .
و في هذه الأمثلة يتضح التمثيل الرمزي (الجو غير صحو )، واحتضان المعرفة بمعرفة عطل مشغل الأقراص و بمعرفة وجوب ارتداء العطف

4)البيانات غير المؤكدة أو غير المكتملة
يجب على البرامج التي تصمم في مجال الذكاء الاصطناعي أن تتمكن من إعطاء حلول إذا كانت البيانات غير مؤكدة أو مكتملة ، و ليس معنى ذلك أن تقوم بإعطاء حلول مهما كانت الحلول خاطئة أم صحيحة ، و إنما يجب لكي تقوم بأدائها الجيد أن تكون قادرة على إعطاء الحلول المقبولة و إلا تصبح قاصرة ، ففي البرامج الطبية إذا ما عرضت حالة من الحالات دون الحصول على نتائج التحليلات الطبية فيجب أن يحتوي البرنامج على القدرة على إعطاء الحلول .
5) القدرة على التعلم
تعتبر القدرة على التعلم إحدى مميزات السلوك الذكي و سواء أكان التعلم في البشر يتم عن طريق الملاحظة أو الاستفادة من أخطاء الماضي فان برامج الذكاء الاصطناعي يجب أن تعتمد على استراتيجيات لتعلم الآلة .
لغات البرمجة في الذكاء الاصطناعي:
تختلف البرامج المكتوبة في مجالات الذكاء الاصطناعي عن البرامج العادية التي تكتب لحساب المرتبات و الأجور و شؤون العاملين و الإحصاء و غيرها من مجالات البرمجة التقليدية التي تقوم الحاسبات بتنفيذها ، وبالرغم من انه يمكن كتابة بعض البرامج في مجالات مختلفة من مجالات الذكاء الاصطناعي بلغات البرمجة العادية مثل لغة بيسك و فورتران و باسكال و سى و غيرها من لغات المستوى العالي فان العملية ذات كفاءة منخفضة أو متردية ، و معقدة إلى حد كبير .
و لقد خرجت إلى الوجود منذ زمن بعيد لغات برمجة توجهت بصورة مباشرة نحو معالجة برامج الذكاء الاصطناعي ، و هذه اللغات تمتلك من الإمكانيات و المميزات الضرورية التي تتيح كتابة برامج معقدة و كبيرة بكفاءة عالية ، و من بين الامتيازات التي امتازت بها هذه اللغات :
• القدرة على صياغة تراكيب البيانات المعقدة .
• القدرة على فرز و بحث قواعد البيانات و المعلومات .
• الاستنتاج الذاتي .
• إمكانية معالجة الجداول و مطابقة الأنماط و تركيب المعرفة .
و قد استحدثت لغات برمجة تشبه اللغات الطبيعية و نشأت لغات كثيرة تتعدد في الاستخدام و تتنوع في الإمكانيات ، و من بين هذه اللغات :
• لغة البرمجة (information processing language ) IPL و هي من اللغات الأولى في هذا المجال و صممت خصيصا لمعالجة المعومات في عام 1956 .
• لغة البرمجة ريتا (RITA Language ) و استخدمت في بناء نظم الخبرة لمكافحة الإرهاب الدولي .
• -لغة البرمجة روزى ( ROSIE Language ) و استخدمت في بناء نظم الخبرة للتخطيط الحربي (TATR ) و قد قام بتصميمها( جون ماكارثى) في عام 1958 و استخدمت في بناء نظم خبرة متعددة منها ( opsv, ops 5, DEND ) و تعد من اللغات الشهيرة في هذا المجال .
• لغة البرمجة بر ولوج ( PROLOG ) و تعد من اشهر لغات البرمجة في الوقت الراهن و قد استخدمت في نظم الخبرة المتعددة منها ( ESP Advisor,M,1 ) .
• لغة البرمجة SMALL TALK
• لغة البرمجة Stanford Artificial Intelligence Laboratory ) SALL )و قد تم تصميمها في جامعة ستنافورد .
أهمية الذكاء الاصطناعي :
مم لا شك فيه أن التقدم الكبير الذي يشهده العالم في كافة المجالات إنما يرجع بعض من الفضل فيه إلى أجهزة الحاسبات . و ربما يكون الوقت مبكرا للحديث عن فضل الحاسبات الذكية و لكن مما لا شك فيه أن الحاسبات الذكية ( أن جاز استخدام هذا التعبير ) تلعب دورا متناميا في مجالات عديدة في الوقت الراهن و ينتظر لها أن تبلغ شأنا كبيرا في الوقت القريب في مجالات منها :
1) المجال الهندسي من حيث القدرة على وضع و فحص خطوات التصميم و أسلوب تنفيذه .
2) في المجال الطبي من حيث التشخيص للحالات المرضية ووصف الدواء لهم .
3) في المجال العسكري من حيث اتخاذ القرارات وقت نشوب المعارك و تحليل المواقف و إعداد الخطط و الإشراف على تنفيذها.
4) في المجال التعليمي من حيث القيام بمهام المعلم و إبداء الاستشارات في مجال التعليم .
5) و في المجالات الأخرى المتعددة ففي المصانع مراقبة عمليات الإنتاج ، و الإحلال محل العمال في الظروف البيئية الصعبة ، و في التجارة و الأعمال كتحليل حالة السوق والتنبؤ و دراسة الأسعار ، و غيرها من المجالات .
محدودية الذكاء الاصطناعي:
على الرغم من التطور الكبير الذي أبتدعته أبحاث الذكاء الاصطناعي نحو إضفاء بعض من خصائص الذكاء على الآلة الحاسبة إلا أن الوقت لا يزال مبكرا جدا للقول بان هناك برامج يمكن أن تنتج تحاكي العقل البشري في أسلوبه في التفكير و الخلق و الإبداع ، و النجاح الحالي الذي تشهده برامج الذكاء الاصطناعي إنما هو تطوير لبرمجيات معينة متخصصة في مجالات تطبيقية محددة تحتضن فيه الآلة حصيلة خبرة بشرية في مجال من المجالات .
و لنا أن نتساءل : إلى أي مدى يمكن للذكاء الاصطناعي أن يصل ؟
هل سيصل التصميم يوما ما من حاسب يقترب من تصور إنساني ؟
أن الذين يرون أن الإنسان هو أساس الكون و غايته يشددون على انه إذا كانت الحاسبات في لاعب الشطرنج قادرة على ربح المباريات ، فإنها لا ترى و تتمتع بانتصاراتها ولا هي حتى تعرف إنها هزمت بشرا لهم طموحات و اهتمامات.
أن هذه الحاسبات يمكن لها أن تتعرف على الكلمات أو أن تنسخها بغباء لكنها لا تفهم شيئا مما تسجله ، و إذا كانت البرامج الموسيقية تلحن الألحان فإنها لا تقدر على الاستمتاع بما تلحن مثل العود و الناي بل إنها لا تستطيع أن تحكم عليه أو أن تفخر به ، فهي في النهاية لا تستطيع أن تدرك أو تعي، فما من حاسب صمم ليدرك و يعرف ما يقوم به .
و عندما يقوم الإنسان بمهمة فكرية فانه لا يرى إلا جزءا ضئيلا ظاهرا من اللاوعي ، فقد يبذل كثيرا من الجهد الواعي في كتابة رسالة ، و لكن يبقى هنالك خلف كل كلمة توضع على الورق ألف أو اكثر من الحاسبات غير الواعية المتعلقة بالقواعد و التهجئة و الكيفية.
و في الختام أقول:
إذا كان أينشتاين و رفاقه لم يتركوا لطلاب الفيزياء و الكيمياء و الرياضيات مجالا لإبتكار الجديد، فهذا العلم لا يزال ينتظر المئات من أينشتاين و رفاقه للبحث فيه و إيجاد الجديد …….
________________________________________
ايهاب الأحمد E-mail: aauj99@yahoo.com الجامعة العربية الأمريكية

لقد منح الجنس البشرى لنفسه الإسم العلمي إنسان (كائن عاقل أو حكيم) لان قدراتنا العقلية مهمه جداً لحياتنا اليومية وأحساسنا بالنفس ، يحاول علم الذكاء الأصطناعى (Artificial Intelligence) فهم موجودات (مكونات) الذكاء ، لذا فأن أحد أسباب دراسة هذا المجال هو فهم المزيد عن أنفسنا والسبب الأخر هو ان الكائنات الذكية المصنعة مهمه فى حد ذاتها ، ولقد أنتج الذكاء الاصطناعى (AI) عدة منتجات شيّقه ومدهشه رغم أن هذا المجال مازال فى بداية نشأته ، ورغم أنه لا أحد يستطيع التنبؤ بالمستقبل بالتفصيل إلا أنه من الجلي أن الحاسوب بذكاء يشابه مستوى الأنسان أو أفضل قد يؤثر تأثيراً كبيراً على حياتنا اليومية وعلى مجرى الحضارة المقبله ، يكرس الذكاء الأصطناعى المجهودات تجاه إحدى أكبر المعضلات ، وهى كيف يمكن لدماغ صغير وبطىء (سواء كان حيويا أو الكترونيا) أن يلاحظ ، يفهم ، يتنباء ، يعالج ببراعه عالما أكبر حجماً وتعقيداً من الدماغ ذاته؟ ،وكيف يمكننا بناء شيء بهذه الخصائص؟ ، هذه أسئلة صعبة ولكن الباحث فى هذا المجال له دليل قوى أن هذا الطلب ممكن وكل ما يجب عليه أن يفعل هو أن ينظر فى المرآة ليرى مثالاً على كائن ذكى .

– الذكاء الاصطناعي وإدراك الآله:-

يعد مجال الذكاء الآصطناعي أحد المجالات الحديثة ، فقد ظهرت بوادره وصك إسم (الذكاء الاصطناعي ) في عام 1956م ، رغم أن العمل به بداء قبل ذلك بخمس سنوات تقريبا ، قد يشعر الطالب او الباحث في الفزياء مثلا أن كل الافكار الجيدة قد تم خوضها من قبل جاليليو و نيوتن وغيرهما من ناحية أخري فان مجال الذكاء الأصطناعى (AI) مازال مفتوحاً لعلماء جدد مثل جاليليو ونيوتن ، ولكن تجدر الاشارة الى أن موضوع الذكاء قد درس وفكر فيه منذ أكثر من 2000 عام ، فقد حاول الفلاسفة فهم كيف أن النظر، التعلم ،التفكير والتأويل ممكن وكيف يمكن صنعه .

يضم الذكاء الاصطناعي مجموعة متنوعة من المجالات الفرعية ، تبدأ من الجوانب متعددة الاستعمالات مثل: الاحساس Perceptipon ، التأويل المنطقي Llogical Reasoning ، والى المهام الخاصة مثل لعبة الشطرنج إثبات النظريات الرياضيه ، كتابة القصائد ، وتشخيص الامراض وغالبا ما ينتقل العلماء تدريجيا من العلوم الاخري الى مجال AI ، حيث توجد الادوات والمعجيميه وألذحركة (الاتمتة ) لتنظيم أتمتة المهام الفكرية التى شغلتهم لفترات طويلة من حياتهم ، كما أن المشتغلين بمجال AI ، يمكنهم من تطبيق الطرق والقوانين في أى جانب من حياة الانسان الفكرية لذا يمكنونا القول بأن AI هو في الحقيقة (مجال جامع) .

– تعريف الذكاء الاصطناعي :-

يحاول العلماء الباحثون في الذكاء الاصطناعي جعل الألات تعرض سلوكا نسمية (سلوك ذكي) حينما نلاحظه لذي الانسان ، وحيث أن هذه الآلة هي غالبا جهاز حاسوب فأن الذكاء الاصطناعي يعد أحد فروع علم الحاسوب . هذا وتوجد عدة تعريفات للذكاء الصطناعي نقتبس منه مايلي :

1.المجهودات الحديثة لجعل الحواسيب تفكر …آلات ذات عقول .

2. أتمة النشاطات التى نربطها عادة بالتفكير الانساني ، مثل أتخاد القرار ، حل المشاكل ، التعليم ،……..

3. علم بناء آلات تنجز الاعمال التي تتطلب ذكاء عندما يقوم بها الانسان .

4. دراسة كيفية جعل الحواسيب تفعل أشياء يختص بها البشر حاليا بشكل أفضل .

5. دراسة الملكات العقلية باستخدام نمادج رياضية .

6. مجال الدراسة يبحث في شرح ومحاكاة السلوك الذكي من اجل أعمال حسابية .

7. فرع علم الحاسوب الذى يهتم بأتمتة السلوك الذكي .

– تاريخ الذكاء الاصطناعي… تصور الافكار وتطورها (1943-1956) :-

العمل الاول الذى يعد الان من ضمن الذكاء الاصطناعي أنجزهُ كلا من Warren Mc Calloch & Walter pitts سنة 1943م ، فلقد اعتمدوا على ثلاث مصادر : معرفة المبادئ الفلسفية ووظيفة الاعصاب في الدماغ وتحليل الشكلي لمنطق القضايا ونظرية تيورينج للحسابات ، وقد اقترحوا نمودج لاعصاب اصطناعية ، وفي عام 1958 حدد McCarthy معالم لغة lisp والتى اصبحت لغة البرمجه المسيطره فى مجال الذكاء الأصطناعى ، تعد لغة lisp ثانى أقدم لغة فى الأستخدام الحالي ، ايضا في عام 1958 ، نشر Mo carthy ورقة علمية بعنوان Programs With Common Sense ’ وصف فيها برنامجه المسمى اخذ النصيحه Advica Taker وهو برنامج افتراضي يمكن اعتباره أول نظام ذكاء اصطناعي كامل صُمم البرنامج لأستخدام معرفه للبحث عن حلول المسائل ، ولكن ليس كغيره من البرامج ، فقد كان يرمي الي مخطط للذهاب الي المطار وأن تستقل طائرة ، وصمم البرنامج أيضا بحيث يمكنه استقبال بديهيات جديده أثناء العمل ، وبالتالي يسمح ببلوغ درجة من الكفاءه في مجالأت جديده بدون اعادة البرمجه ، لذا فان اخذ النصيحه يضم المبادئ الرئيسيه لتمثيل المعرفة ، والتفكير… بمعنى أنه من المفيد أن يوجد تمثيل صريح للبيئه والطريقة التى تعمل تصرفات الحريف على التأثير فى البيئه ، وان تكون قادرة على التعامل مع هذه التمثيلات بمناهج استدلاليه Deductve Procedures .

– جرعه من الحقيقة (1966-1974) Adose of reality :-

من البدايه لم يكن بحاث الذكاء الأصطناعى AI خجلين فى وضع تنبؤات لنجاحاتهم المقبله ، التصريح التالي قدمه هاربرت سايمون Herbert Simon عام 1957م : ” ليس قصدى أن أفزاعكم أو صدمكم – ولكن أبسط طريقة يمكن أن أوجز بها هي أن أقول أنه يوجد الآن فى العالم آلات تفكر ، تتعلم و تستنتج ، وفوق ذلك فان القدره على القيام بهذه الأشياء سوف تزداد بسرعة فى المستقبل المنظور ، يكون مدى المسائلة التى يتعامل معها متساوى مع تلك التى يُطبق عليها العقل البشرى ”

رغم أنه يمكن للبعض أن يجادل فى أن مصطلحات مثل ” المستقبل المنظور ” يمكن تفسيرها بعدّة طرق ، فأن بعض تنبؤات سايمون كانت محدده ، فى عام 1958م تنبأ بأنه فى غضون 10 سنوات سيكون الحاسوب هو بطل الشطرنج وأن نظريه رياضيه مهمه سيتمكن من أثباتها عن طريق الآله ، أدعاءات مثل هذه بدأت متفائلة بشكل كبير ، العائق الذى واجهتهُ أغلب مشاريع الذكاء الأصطناعى هو أن الطرق التى كانت كافية للإيضاح فى مثال أوأثنين أتضح أنها أخفقت بشكل سيىء عندما جُرَبت على مسائل أشمل ومسائل أصعب .

الصعوبة الأولى ظهرت لأن البرامج الأوليه أحتوت غالباً على شيء قليل من المعرفه فيما يخص محتوى الموضوع ، ونجحت بواسطة عمليات مداوله للنص ، فمثلاً برنامج Eliza عام 1965م والذى يشارك فى مناقشة جديّه حول أى موضوع ، هو فى الحقيقة دوال و جُمل تّم تدوينها فى النظام بواسطة إنسان ، أحدى القصص التى ظهرة فى المجهودات الأوليه للترجمة الآليه ، حول ترجمة الأبحاث العلمية الروسيه الى اللغة الإنخليزية ، كان الظن أن التحويل البسيط للنص المعتمد على القواعد ( الروسيه و الإنجليزية ) وإبدال الكلمات باستخدام قاموس الكتروني سيكون كافيا للإبقاء علي معاني الجُمل مضبوطة ، في الواقع تتطلب الترجمه معرفه عامه عن الموضوع ليتسنى فك الغموض وتأسيس محتوى الجمله ، إن الترجُمه الشهيره للجُمله:

” الروح مستعده لكن الجسد ضعيف The spirit is willing but the flesh is weak ”

ترجمة الجملة كانت :

” الكحول جيده لكن اللحم متعفن The vodka is good but the meat is rotten ”

هذه النتيجه توضح الصعوبات التى واجهتها .

النوع الثاني من المشاكل كان الممانعة Intractability فغالبية البرامج الاولي في AI أشتغلت بواسطة تمثيل الحقائق الاساسية حول مسألة ومحاولة تجريب سلسلة من الخطوات لحلها وذلك بدمج تشكيلات مختلفة من الخطوات حتى يعثر على الصحيحة منها ، كانت البرامج الاولي ذات جدوى عملية Feasible فقط لان البيئة المصغره أحتوت على عدد قليل جداً من الشبوح أو الأهداف Objects قبل تطوير نظرية NP-completeness ، كان الظن الشائع أن الترفيع Scaling up الى مسائل أكبر بسيط فقط يحتاج الى معدات أسرع وذكرة أكبر .

لم يكن وَهم القوة الحسابه غير المحدوده مقتصوراً على برامج حل المسائلة فقط ، فالتجارب الاولي في تطور الآلة Machine Evolution ( ما يعرف الآن بالخوارزمات الجينية Genetic Algorithms ) إعتمدت على الاعتقاد السليم بأن خلق متواليات ملائمة من تبديلات صغيرة في برنامج الآلة Machine Code Program يمكن من إنتاج برنامج له أداء جيد لأى مهمة محدده و بسيطة ، كانت الفكره بأن تُجرّب تبديلات عشوائية ثم تٍُطبق نسق إختيار لحفظ التبديلات التى يبد و أنها تحسين السلوك .

– الوضع الحالي The State of Art :-

تأمّل بطل العالم Arnold Denker الجالس على رقعة الشطرنج بعد قليل تأكد أن لا امل له بالفوز وعليه أن يتخلي عن اللعبة فخصمه Hitech أصبح أول برنامج حاسوب ينتصر على بطل العالم في لعبة الشطرنج .

أريد الذهاب من بوستون الى سان فراسيسكو يقول المسافر فى لاقط الصوت ما هو موعد سفرك؟ يكون الرد: يشرح المسافر أنه يريد الذهاب في 20- اكتوبر بدون توقف بأرخص تكلفه متاحة عائداً يوم الاحد ، برنامج استعاب الحديث Speech Understanding يسمي (Pegasus) ينفد كل المعامله و ينتج عنها حجز مؤكد يقتصد لصالح المسافر مبلغ 894$ من التكلفة الاعتيادية .

محلل في غرفة العمليات للرحلة لمركبة فضائية ، فجأة يشد إنتباه المحلل عبارة حمراء ظهرة على الشاشة تشير الى ” مشكلة ” بمركبة الرحلة Voyager والتى هي في مكان في مجال نبتون Neptune لحسن الحظ يتمكن المحلل من تصحيح المشكلة من الارض ، يعتقد رجال العمليات أنه كان من الممكن إغفال المشكلة إذا لم يتوفر Marvel وهو نظام خبير (وقت- حقيقي) Real-time Expert System يراقب التيار العظيم من البيانات المرسلة بواسطة المركبة . ينفيد المهام الروتينية و ينبه المحللين الى مسائل الخطيرة .

الأنطلأق بسرعة على الطريق السريع خارج بيتسبورع Pittsburg بسرعة 55 ميل في الساعة يبدو الرجل الجالس في كرسي السائق مستريحا ـ هو كذلك – ففي فترة 90 ميل الماضيه ,لم يمسك بعجلة القياده

الفرامل ‘أو دواسة الوقود .السائقالفعلي هو نظام قن الي ،يعمل علي جميع مدخلأت من آلاتتصوير تلفزيونيه ‘سونار و واجدات مدى لزريه ———————- متصله بالمركبه .يجمع هذه المدخلأت مع خبرة متعلمة بواسطة محاولآت تدريبيه و يحسب بنجاح كيف يقود المركبه .

من آلة تصوير معلقه على أضواء الطريق فوق التقاطعات ‘يلآحظ مراقب المرور المشهد .إذا كان هناك أى اشخاص مستيقظين لقراءة الشاشه الرئيسيه ‘سيلأحظ ون “سياره سيتروين cv2 تقوم بالدوران من شارع إلى شارع y

“شاحنه كبيره منصنع غير معروف توقفت بالمكان ” وهكذا .

وبالصدفه ,إصطدام خطير بشارع ‘مركبة مسرعه إصطدمت مع سائق دراجه ناريه “, ومكالمة آليه لخدمات الطوارىهذه أمثلة فقط لأنظمة الذكاء الأصطناعي التي توجد اليوم .ليست سحرا أو خيل علمي – لكنها علم هندسه ‘و رياضيات ‘وهي ما سيعمل هذا المقرر على تزويدك بمقدمة لها

-ميادين البحث في الذكاء الأصطناعي:-

أدى التقدم في طرف معالجة البيانات باستخدام الحواسيب الى ذحركة {أتمتة } العمل الذهني الذى كان يقوم به الأنسان البشر .اذأنه حالما يعرف تسلسل العمل و العمليات مثل كتابة الدفتر الأستاذ لآيداع الأموال أو السحب من المصرف ‘حساب مدار قمر اصطناعي ‘أو البحث عن مراجع ‘– الخ.فانه يمكن للحاسوبالقيام هذهالأعمال بأكثر سرعه و دقة من الأنسان ‘ولكن قدرة الحواسيب على النظر الى الأشياء وتمييرها أو الأستماع الى اللغة العربية و فهمها لم تصل بعد الى مستوى طفل . يهدف البحث في الذكاء الأصطناعي الى توضيح كيف لهذه الأعمال – التي لأ يوجد لها سلسلة حل محددة -أن تنجز بواسطة الآله .

أعتمادا على ما سبق ذكره ‘فان مادة الذكاء الأصطناعي ليست ثابتة ‘ولكنها تتغير مع الزمن .فمثلا, في نهاية الستينات أعتبرت طرق قراءة الكتابة اليدوية للحروف جزءا من مجال الذكاء الأصطناعي .

ولكن بعد تطوير قارئة الحروف لم تعد هذه الطرف جزء من مجال الذكاء الأصطناعي .يبدو من سمة الذكاء الأصطناعي هذه أنه في مجال ما اذا أصبحت الطرف و التقنيات ثابتة و مبرهنة عمليا انقطعت عن كونها جزء من الذكاء الأصطناعي .

بشك عام ,يمكن النظر الى الذكاء الأصطناعي من وجهتين . الإولي – وجهة النظر العلمية و التي هذف الى فهم آليات الذكاء لدى ألأنسان ‘واستخام الحاسوب لمحاكاة الأنسان والتحقق من نظريات للذكاء .وجهة النظر الأخرى هي هندسية ,و هدف الى منح الحاسوب قدرات عقلية مثل الأنسان . ويتبى أغلب الباحثون وجهة النظر الثانية و ترمي الى جعل قدرات الحاسوب تضاهي ذكاء الأنسان بدون محاولة محاكاة طرف معالجة المعلومات تماما كما هي لدى البشر .

ولكن هذين الأسلوبين لهما علاقة ببعضهما البعض فمثلا نتائج البحث العلمي لكيفية حل الأنسان للمسائل يمكن ان تساهم بشكل فعال في بناء طرق جديدة لحل المسائل باستخدام الحاسوب.

1) أثبات النظريات Theorem Proving :

بداء البحث عن طرق لإثبات النظريات الرياضية بأستخدام الحاسوب فى الخمسينيات ، وأحرز نجاحاً فى بناء نظم قادرة على إثبات ظريات في الهندسة والجبر ، لكن هذه النظم لم تصل اتلى مستوى الإثبات الآلي لنظريات لم يتم إثباتها من طرف الأنسان نفسة ، ولكبها تقدم دعماً قيماً للرياضيين ، يتطلب إثبات نظريه تركيب مجموعة من البدهيات وقواعد الأستنتاج بطريقة ملائمه للوصول الى نتيجة ، العديد من المسائل التى تناولها الذكاء الأصطناعى عبر عنها فى صيغةإثبات نظريه ، بمعنى أن الحل لمأله قد صغر الى إثبات نظرية ، وقد أثر البحث فى طرق إثبات النظريات فى مجالات أخرى لأنه يتطلب دراسة الوسيله التى تتم بها الأستجابات .

2) الألعاب Games :

تم تتطوير برامج قادرة على المبارزه فى العاب الشطرنج والداما ، تؤدى دراسة العاب كهذه التى تتطور أساليب فنيه للبحث على أفضل حركة من بين مجموعة مختلفة من التحريكات الممكنه ، أصبحت هذه الأساليب معتكده كطرق للبحث عن حلول للمسائل ، لقد أنتجت الدراسات الطويلة على مدى عدة سنوات برامج العاب الشطرنج فادرة على المبارزة بمستوى فائق ، يعتقد الأن أن السبب الرئسي فى النجاح لانتاج برنامج قوي ليس طريقة البحث بل هو كيفية تبَنى معلومات اللعبة أستخدامها بالبرنامج .

3) القن الآلي Robots :

أجريت محاولات فى نهاية الستنيات بالعديد من المعاهد والجامعات لتصميم (قن آلي ذكى) له عيون ورأس ، وأنتجت نماذج تجريبيه للقن لها القدره على تميز منظر بسيط وتحريك أشياء ، وأوضحت الدراسات أن قدرات القن الآلي لا تتحسن بدون المزيد من البحث فى معالجة المعلومات المرئيه ، التحكم بالآذرع ، وحل المسائل ، الخ.. ، فروع البحث المتعددة هذه أستقلت فى مسارات منفصله ، فأصبح مجال الرؤية Vision مجالا مستقلاً وأرتبط مجال حل المسألة roblem Solving بمجال إثبات النظريات Theorem Proving ، الا أن الأساليب العلمية الأساسيه مثل ثمتيل المسأله Representation والتخطيط Planning تطورت تحت حث القن الآلي ، يضم مجال القن الآلي حالياً تطوير أجهزة الأحساس والتحكم لمرااقبة الموضع والقوة الأزمة لتنفيد عمليات بارعة ، وتطوير لغات راقية ملائمه لوصف بيئة العمل وأعطاء التعليمات .

4) الرؤية Vision :

الهدف الأول لدى القن الآلي هو القدرة على تمييز الآشكال ومتعددة السطوح البسيطة ، لكن المحاوله لجعل القن الآلي يميز تركيبات حقيقية أوضحت أن حتى هذا الهدف الذى يبدو بسيطاً هو محفوف بالخوف والصعوبة ، إن تحليل التغير فى الإيضاءة لجسم مرئى ليس كافياً ، فالغموض فى جسم مرئي يجب حلة بأستخدام متعددة السطوح التى تميز الشىء المرئى ، لقد تم تطوير عدة أساليب فنيه لتحليل الصورة وذلك لتميز وجوه مجموعة الناس فى غرفة نوم ، المشاهد الخارجية ، ةالصورة الجويه ،.. الخ ، وأستنتج أنه يمكن تميز مناظر مركبه أذا زوداء الحاسوب بمعلومات عن الجسم فى صيغة يمكن للحسوب أستغلالها ، لكنه حتى الأن لا توجد أساليب فنيه عامه للتعامل مع مجموعة من الأشياء .

5) معالجة اللغات الطبيعية Natural language understanding :

أنه غير كافى أن نعرف التركيب النحوي للجملة لمعرفة النطق لدى الإنسان ، بل يجب معرفة معنى الجمله ، النص ، وحقائق أخرى غير ملفوظه ، فأذا ما حصرنا مجال الحديث فان المعلومات حولالأسماء والأفعال التى تظهر يمكن تمثياها فى صيغة معجم أو فى صيغة برنامج ، كما يمكن تحديد سياق الكلام ، وقد تم وضع أنظمة تجريبية قادره على فهم اللغة الإنجليزية مثلاً لمحيط محدود فى مجال معين (مثل كتاب مدرسي ، أو أسئلة وأجوبه عن أشياء محددة) ، أما أذا وسع ميدان الأهتمام الى عدد كبير من المفرادات والقرائن الممكنه ، فان المعرفة العامة وعدد قواعد الأستنتاج الضرورية لفهم اللغة يزداد باضطراد ومن الصعب تحديد أى قاعدة يجب تطبيقها ، كما تظهر مشاكل أخرى فى طريقة تمثيل الكم الهائل من المعلومات والتناقضات ، لقد أدى البحث فى معالجة اللغات الطبيعيه الى تطوير طرق لتمثيل المعرفة ولغات برمجه راقيه ملائمة لهذا الغرض .

6) هندسة المعرفة Knowledge Engineering :

يقوم الطبيب بأستخدام قواعد مختلفه ومعرفة منبثقة عن الخبره لتشخيص حالة مريض رغم أن هذا التشخيص ليس له شكل ثابت ، أستهدفت بعض الدراسات تطوير أنظمة أستشاريه بحيث يتم تخزين معرفة أختصاصية بداخل الحاسوب وتُمكن النظام من اعطاء أجوبه لآسئله لم معروفة مسبقاً

، فمثلاً يمكن لنظام داندرال Dendral أستنتاج الصيغة التركيبيه لمركَب عضوى بمعرفة بيانلت تحليل الكتلة ، وقد ثم تزويد هذا النظام بعدد كبير من القواعد لاستنتاج البناء التركيبى لمادة من واقع خصائص بيانات المطياف ، وانتاج صيغ التركيب الممكنة من الصيغه الجزئية ، والتنبؤ ببيانات طيفيه من الصيغة التركيبية ، وانتاج أجوبة بتركيب وتطبيق ملائم لهذه القواعد ، عُرف هذا النوع من البحث بهندسة المعرفة وهناك محاولات عديدة لوضعه موضع التنفيد فى مجالات عده مثل الطب ، الأقتصاد ، والأحياء.

المشكلة الرئيسية فى هندسة المعرفة هى تطوير طرق لتمثيل المعرفة المتخصصه وطرق انتقاء وتطبيق المعرفة وطرق أكتساب المعرفة ، ففى مجال أكتساب المعرفة تركزت الجهود فى الماضى على تطوير أساليب تمكن الخبراء الذين ليس لهم المام بالحاسوب من ادخال المعرفة الى الحاسوب وتنقيح المعرفة المخزنه عندما لايعمل النظام بالشكل المطلوب .

منقول[align]

أ.بوعلام
منذ 10 سنوات
#9

[font=”comic sans ms”]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أين هي المرفقات؟[font]

محمدبدوى
منذ 10 سنوات
#10

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية .