أُسس التعلم والعلاج السلوكي
Learning Foundations of Behavior Therapy:
Kanfer and Phillips
فريدريك كانفرFrederick H. kanfer ، جيني س . فيليبس : Phillips
1. مفاهيم التعلم والعلاج السلوكي :
الفروض العامة لنماذج التعلم السلوكي
أولاً. يركز النموذج المبني على التعلم على السلوك ، وتعبيرات الشخص ووصفه للذات هي ألوان من السلوك .
ثانياً. في النموذج التعلمي تبذل المحاولة لتغيير السلوك المنحرف أو تغيير الأعراض مباشرةً . والعرض العلاجي هو أية إسستجابة تختار كهدف لتغيير السلوك (إستجابة صحيحة أو خاطئة أو ضارة أو نافعة ) .
ثالثاً. تعلم المهارات يحدث نتيجةً لعملية لها نفس مباديء التعلم ، والتي هي بالإضافة إلى الظروف البيولوجية والإجتماعية تشكل أي نوع من السلوك.
رابعاً. التدريب الإضافي والذكاء مطلبان ضروريان من أجل صياغة التحليل السلوكي والبرنامج العلاجي وتقويمه .
خامساً. مع أهمية الأحداث الماضية وتأثيرها على تشكيل السلوك المتعلم ، فإن برامج تعديل السلوك تتعامل مع السلوك الحالي الذي يمثل المشكلة .
2. العملية الإرشادية :
أولاً. تعديل السلوك عن طريق ضبط المثير
أ‌. يقوم نموذج الإشراط الكلاسيكي بضبط الإستجابة غير المرغوبة عن طريق ضبط المثيرات التي تستدعيها . والعلاج المضاد موازٍ لنموذج الإشراط الكلاسيكي وقريب جداً منه ( فالإشراط المضاد يندرج تحت مبدأ الكف المتبادل عند ـ ولب Wolpe ـ) وفي العلاج المضاد تتم المزاوجة بين مثير مؤذٍ غير مشروط ) أي يؤدي الى حدث غير سار) وبين مثير آخر مقترن بالسلوك غير المرغوب . إن العلاج المضاد يستخدم بتوسع في علاج الإنحرافات الجنسية وتعاطي الكحول والتبول اللاإرادي .
ب‌. إن نموذج الإشراط الإجرائي غير نقي تماماً ، فالمثير المعزز يمكن أن يقترن عن طريق الإشراط الكلاسيكي بمنبهات أو إشارات أُخرى في الموقف تعمل كمثيرات شرطية ، فإذا كان منظر أو رائحة الكحول تستخدم كمثير شرطي ، وإذا كانت الإستجابات السابقة عليه تغفل ،فإن النشوة وهي مثير غير شرطي تكون تحت ضبط المجرب ويمكن إستحضارها بطريقة قصدية .
ج‌. نماذج مختلطة من ضبط المثير والإستجابة : المزيج من العلاج الكلاسيكي والإجرائي يحدث في معظم أساليب العلاج السلوكي سواءً بقصد أو بغير قصد من المعالج ، وبعضهم يمزج عن قصد بين تلك الأساليب وخاصةً في علاج المثلية الجنسية . إن المزيج من الطرق الإجرائية والكلاسيكية يمكن إستخدامه في المواقف المعقدة بصفة خاصة ، حيث تغلف الإستجابات الإنفعالية الإستجابة الأدائية التي هي هدف العلاج ، وحيث تعمل الإستجابات اللفظية الخفية والعلنية كمثيرات ضابطة للسلوك ، والأخيرة تعتبر إستجابات معرفية وسيطة .
ثانياً . التعلم الإجتماعي وتمثيل السلوك
التعلم الإجتماعي من خلال الملاحظة أو التقليد أو النمذجة يوسع قواعد وأسس التعلم السلوكي ويبسطها لتشمل المظاهر الإنسانية الخاصة بالأشخاص وبيئاتهم ، وإن تطوره في الآونة الأخيرة يعكس عدم الرضا عن النماذج الشرطية ، ويعتبر محاولة للتعامل مع الظواهر الإجتماعية المعقدة ومع الإمكانات أو الطاقات الإنسانية داخل إطار النموذج الخاص بالتعلم الإجتماعي . والتعلم الإجتماعي أو محاكاة النموذج Modeling تم إستخدامه في تعديل السلوك بصفة أساسية في ثلاثة أشكال:
أ‌. علاج مشكلات الخوف المرضي Phobias حيث يشاهد الـ Clients نماذج حية أو أفلام تصور هذه النماذج الحية وهي تندمج في أنشطة تتصل بالشيء المخوف. (فمثلاً يشاهدون أطفالاً يلعبون مع الكلاب ، أو مراهقين بأيديهم ثعابين أو حيات ..)
ج. النموذج الذي يقدم أو يعرض إستجابات الإقدام تبعاً لباندورا يقلل من إحتمال إثارة مثير مضاد .
ب‌. أساليب إستخدام النموذج في المقابلة على شكل مشاهد (حية أو مسجلة) بحيث يجسم فيها السلوك المرغوب ، حيث يؤدي المعالج دور النموذج أمام الـ Client
ثالثاً. تكنيكات النسخ أو التكرار
إن إستخدام تكنيكات النسخ أو التكرار ، يعني أن هذه التكنيكات تنسخ أو تعيد تشكيل أجزاء مشابهة من بيئة المريض ، وبذلك يستطيع إعادة تقويم سلوكه المشكل ، ويجرب سلوكاً جديداً في بيئة محمية أو محفوظة ، مثل هذه المواقف تخفف القلق وتساعد على التخلص من السلوك المشكل عن طريق التعلم بالملاحظة أو التكرار ، وتسجيل سلوك المريض بالأشرطة الصوتية أو تصويرها بأفلام الفيديو يساعده على التحسن الذي يحققه في سلوكه .
رابعاً. عمليات التعزيز التعزيز في الأساس حدث بيئي أو نتيجة لمثير ، حيث يحدث أو يحتمل حدوثه على أثر إستجابة معينة ، ويزيد وقوعه من إحتمالية وقوع الإستجابة وتكرارها ثانيةً. والتعزيز أربعة أنواع :
(1) مثيرات إيجابية يمكن إبرازها (تعزيز إيجابي ) أو حذفها (ثمنها أو تكلفة للإستجابة) .
(2) مثيرات سلبية يمكن إبرازها (عقاباً) أو حذفها (تعزيز سلبي) .
(3) المثيرات الإيجابية التي يمكن إيقافها بعد فترة من إبرازها أو تقديمها (إطفاء).
(4) المثيرات السلبية التي يمكن بالمثل إيقافها (إحجاماً ) .
خامساً. تنظيم الذات وإستخدامه الإكلينيكي
الذات ليست كينونة عملية وليست تركيباً عقلياً ، ولكنها نظام من القيم والمدركات والإتجاهات والإستجابات الذاتية ، وكلها متعلمة ، كما أن الإستجابات الى الأشياء والأحداث الخارجية متعلمة ، لذلك فإن تنظيم الذات يتم من خلال تنظيم القيم والمدركات والعمل على تغييرها . والتنظيم يقتضي تدريب أو تعليم المريض على تعلم المهارات التي تزيد من ذخيرته وضبط وتنظيم سلوكه .
إن عملية إستدخال أو تمثل المعايير الإجتماعية أو عملية التنشئة الإجتماعية تعتبر مثالاً لتلقين ضبط الذات . وأن الطرق المنفرة التي تؤدي الى الشعور بالذنب ، والتعزيز النموذجي والإيجابي ، لهما نفس الدرجة من الأهمية في تكوين ونشأة الضمير .
4 . نقد النظرية
أولاً. إن الملخص الذي عرضه كانفر وفيليبس ليس نظرية منظمة أو طريقة للعلاج السلوكي ، وإنما مباديء نفسية سلوكية ، وإنه في الأساس عمل بحثي أكثر منه إكلينيكي .
ثانياً. إن النموذج السلوكي مستمد من البحث المعملي على الحيوانات ، في حين أن سلوك الكائنات العليا أكثر تعقيداً ، وهناك ملامح فريدة لحياة الإنسان .
ثالثاً. إن الهدف الرئيس للإكلينيكي السلوكي تغيير السلوك وليس فهمه ، والتغيير محدد بمشكلة معينة يتم إبرازها وليس موجهاً الى النسق الكلي لحياة المريض.
رابعاً. الإعتراض على إستخدام التعزيز الإيجابي كطريقة للضبط ، حيث يعد نوعاً من الرشوة ، ومازال العقاب موضع تساؤل كطريقة للضبط سيكولوجياً وأخلاقياً.
خامساً. إن عملية إتخاذ القرارات بواسطة الإكلينيكي السلوكي ليست مفهومة حتى الآن فهماً دقيقاً.
سادساً. إن الملخص الذي عرضه كانفر وفيليبس لم يفرق بوضوح بين العلاج السلوكي وبين العلاج المعرفي .

كاتب المقال :
سيد جلوب سيد الكعبي
الزيارات:
7058
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

محمد العقاب
منذ 6 سنوات
#1

دكتورنا القدير الف شكر وكلمات الثناء لاتفي مقدارك

ويعطيك الف صحه وعافيه

اتمني ايضاً اذا كان عندك معلومات اكثر حول العالم Frederick H. kanfer
وخصوصاُ بهذا المجال لاني تعبت وانا ابحث عن هذا الموضوع لهذا العالم بالتحديد

محمد العقاب
منذ 6 سنوات
#2

دكتورنا القدير الف شكر وكلمات الثناء لاتفي مقدارك

ويعطيك الف صحه وعافيه

اتمني ايضاً اذا كان عندك معلومات اكثر حول العالم Frederick H. kanfer
وخصوصاُ بهذا المجال لاني تعبت وانا ابحث عن هذا الموضوع لهذا العالم بالتحديد

أ.بوعلام
منذ 7 سنوات
#3

يعطيك الصحة و العافية خويا لعزيز

سيد جلوب سيد الكعبي
منذ 7 سنوات
#4

شكرا لكم جميعا

عبدالسلام اليافعي
منذ 7 سنوات
#5

يعطيك العافية موضوع قيم ، شكرا لك

محمود عصفور
منذ 7 سنوات
#6

اخي الحبيب بارك الله فيك واهلا وسهلا بك

افرام
منذ 7 سنوات
#7

بارك الله فيك ، تحياتي