مرحلة المراهقة : Adolescence Stage
المراهقة مرحلة انتقال جسمي وعقلي وانفعالي واجتماعي تتوسط مرحلتي الطفولة والرشد وأهميتها تتضح في أثرها في تكوين شخصية الفرد وما يصاحبها من تغيرات كبيرة وسريعة .
ويصفها ( ستانلي هول ) بأنها ” مرحلة عواصف وتوتر وشدة ” ويرى بعض العلماء ان المراهق يجرب فيها كل امكانياته وقدراته من دون تخطيط فيقع في مشكلات عديدة ويصفها علماء اخرون بانها الولادة الثانية للانسان بعد مرحلة الطفولة اذ تمثل الطفولة الميلاد الجسمي بينما المراهقة تمثل الميلاد النفسي له .
ومن السهل تحديد بداية المراهقة ولكن من الصعب تحديد نهايتها ويعود ذلك الى ان بدايتها تتحدد بالبلوغ بينما تتحدد نهايتها بالنضج في مظاهر النمو المختلفة والذي يختلف بين الافراد بصورة كبيرة .
وتعد هذه المرحلة من اخطر المراحل التي يمر بها الانسان بسبب تعرضه فيها الى صراعات متعددة داخلية وخارجية .
مفهومها :
مصطلح المراهقة مشتق من الفعل( راهق ) ويعني الاقتراب من الشئ وراهق الغلام أي بلغ الحلم ونفسيا تعني المراهقة الاقتراب من النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي .
اما كلمة ( adolescence) فانها مشتقة من الكلمة اللاتينية adolescre وتعني التدرج نحو النضج .
لذا هي تختلف عن ( البلوغ puberty ) الذ يعني ( بلوغ الفرد القدرة على الانسال ) أي اكتمال الوظائف التناسلية واكتساب الفرد معالم خاصة جديدة أي انتقال الفرد من كائن غير ناضج تناسليا الى كائن قادر على التناسل ، لذا فان البلوغ ماهو الا جانب من جوانب المراهقة وكذلك هو سابق لها وهو دليل دخول الطفل الى مرحلة المراهقة .
وتعرف المراهقة بانها :
1- مرحلة من حياة الفرد يتم انتقاله فيها من مرحلة الطفولة الى الرشد .
2- مرحلة تلي الطفولة وتبدا بالبلوغ وتنتهي بالرشد وتظهر على الفرد تغيرات أساسية في جميع جوانب نموه وينتج عن ذلك مشكلات متعددة تحتاج الى توجيه وارشاد من المحيطين به.
اهمية دراستها :
1- مرحلة فاصلة من الناحية الاجتماعية يتعلم فيها المراهق تحمل المسؤولية الاجتماعية وواجباته كمواطن في المجتمع .
2- يكون فيها الفرد افكاره عن الزواج والحياة الاسرية .
3- تسهل على الوالدين والمربين وكل من يتعامل مع الشباب فهمهم وادراك مشكلاتهم وحلها .
4- تتميز في بعض جوانبها بالنمو السريع وهي فترة حرجة في حياة الفرد بسبب :
1- الصراعات النفسية .
2- الضغوط الاجتماعية .
3- الاختيارات والقرارات .
4- ظاهرة البطالة .
5- تفاوت النظرة بين المراهق والآخرين خصوصا الوالدين والمربين .
مراحلها :
تشكل حياة الفرد وحدة واحدة لايمكن فصل جزء منها عن الآخر فكل مرحلة من النمو ترتبط بسابقتها وبما يليها ، ويختلف العلماء المختصين في تحديدها ويرى انه تضم الفترة التي تسبق البلوغ وتحدد بين ( 10-21) من عمر الإنسان بينما يحددها آخرون في الفترة بين ( 12- 21) ويطلقون عليها مصطلح ( The teen years) ولغرض تسهيل دراستها تصنف الى ثلاث مراحل فرعية ( المبكرة ، الوسطى ، المتأخرة) ومهما كانت هذه التحديدات فيجب النظر باهتمام للفروق الفردية بين الافراد سواء في بدايتها او نهايتها وتطول فترة المراهقة او تقصر باختلاف المجتمعات وانماطها الثقافية .
فمثلا هي تختلف في الريف عن المدينة اذ تكون اقصر لامكانية استقلال المراهق اقتصاديا والدخول في عالم الرجولة وتحمل المسؤولية والزواج .
وقد قامت عالمة الاجتماع (مارجريت ميد) بدراسة عن مجتمع بدائي وهو مجتمع الساموا اذ ان مجتمع القبيلة يرحب بظهور البلوغ التناسلي لدى الجنسين ويقام حفل تقليدي ينتقل فيه فرد القبيلة الى عالم الرجال او النساء بالنسبة للاناث وتعهد اليه مهمات الصيد او الرعي ويسمح له فورا بالزواج وتكزوين الاسرة ولذا تختفي المراهقة في مثل المجتمعات البدائية مقارنة بظهورها وامتداد فترتها في المجتمعات المتمدنة .

صراعات المراهقة :
يشير بعض الباحثين الى ان المراهق يعاني من الصراعات الآتية :
1- صراع بين شخصية الطفولة ومغريات شخصية الرشد.
2- صراع بين شعور المراهق بذاته وشعوره بالجماعة .
3- صراع نفسي بين حاجاته الفطرية وتقاليد المجتمع .
4- صراع ديني بين ماتعلمه من شعائر وبين تشكيكه .
5- صراع عائلي بين التحرر من قيود الأسرة وبين سلطتها .

كاتب المقال :
خالد النعيمات
الزيارات:
5621
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

افرام
منذ 5 سنوات
#1

بارك الله فيك ، تحياتي

حمل تطبيق الاكاديمية