[FONT=Arial][FONT=times new roman]هل التداوي والعلاج بالقرآن يشفي من الأمراض العضوية كالسرطان[/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] كما هو يشفي من الأمراض الروحية كالعين والمس وغيرهما؟ [/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] وهل لذلك دليل؟ جزاكم الله خيراً.[/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] [/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] القرآن والدعاء فيهما شفاء من كل سوء بإذن الله، والأدلة على ذلك كثيرة، [/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] منها قوله تعالى: “قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ”، [/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] وقوله سبحانه: “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ” ،[/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى شيئاً قرأ في كفيه عند النوم سورة:[/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] “قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ” و(المعوذتين) (ثلاث مرات)،[/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] ثم يمسح في كل مرة على ما استطاع من جسده،[/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] فيبدأ برأسه ووجهه وصدره في كل مرة عند النوم،[/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] كما صح الحديث بذلك عن عائشة رضي الله عنها.[/FONT][/FONT]
[FONT=Arial][FONT=times new roman] الشيخ ابن باز رحمه الله
وصلى الله على معلم السنة وآله وصحبه
[/FONT]
[/FONT]

كاتب المقال :
عبدالله مسفر
الزيارات:
2823
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

حنان سالم
منذ 4 سنوات
#1

اللهم اشفي مرضانا ومرضي المسلمين
جزاك الله خيرا

عماد متعب
منذ 5 سنوات
#2

بارك الله فيك 🙂

ابو علي الغامدي
منذ 5 سنوات
#3

الف شكر
بارك الله بك

علي إسماعيل
منذ 5 سنوات
#4

لا ينكر إلا جاحد أهمية التدين والتوكل علي الله والإلتزام الديني في تقبل الأمراض ورفع الروح المعنوية للمريض وبالتالي المساعدة في شفائه من علته.
قال المصطفي صل الله عليه وسلم : ما خلق الله من داء إلا خلق له دواء.
العلوم الطبية والانسانية عامة تخضع للتجربة والاثبات وهو ما يفتقده كل من ينادي بعلاجات شعبية أو دينية لأنه يضفي عليها صفة القداسة ويمتنع عن إخضاعها للتجربة ومن هنا لا يمكننا أن نحكم علي فاعليتها أو ميكانيزمات عملها.
لذا أري أن من ينادي بالعلاج الديني سواء بالقرأن أو الأذكار أو غيرهما أن يقوم بعمل تجارب علمية مقننة ويثبت نجاح أو فشل التجربة حتي يتحول إلي علم ولا يكون من قبيل الدجل أو الاستهواء أو الذاتوية العلاجية
هذا ما أراه نفعنا الله وأياكم بكل جديد