[FONT=”Fixedsys”]إستراتيجية العلاج فى الاضطرابات النفسية
لوضع إستراتيجية علاجية جيدة نحتاج الإجابة علي ثلاث أسئلة وهي (أين ، كيف ، لمتي) فأين تتحدد عن مكان العلاج ، وكيف طريقته ، ولمتي مدة العلاج.
مكان العلاج :
• يتحدد مكان العلاج إما داخل أو خارج المستشفي.
دواعي حجز المريض فى المستشفى
• المريض خطر على نفسه أو الآخرين.
• وجود أفكار أو محاولات إنتحارية.
• تشوش وعى المريض.
• عدم إمكانية المريض رعاية نفسه وتلبيه إحتياجاته الأساسية.
• وجود ضغوط إجتماعية أو علاقات غير محتملة.
• عدم وجود الدعم الإجتماعي للمريض.
• إحتياج المريض إلى العلاج بجرعات كبيرة قد يسبب أعراض جانبية شديدة
• عدم تعاون المريض.
• عدم إستجابة المريض للعلاج خارج المستشفى.
• وجود أمراض عضوية مصاحبة مثل خلل الكلى والقلب والكبد.
• سحب الدواء أو الكحول.
• مدة الحجز من أسبوع إلى ثلاث أسابيع فى الغالب.
كيف؟ إستراتيجية العلاج
• العلاج الدوائى يتم العلاج الدوائى على ثلاث مراحل:

• المرحلة الحادة Acute Stage :وفيها يتم التركيز علي علاج الأعراض الشديدة وتستمر حتى تتحسن أوتختفى هذه الأعراض(التحسن يعني نجاح بنسبة50%) وتستمر حوالى 6-8 أسابيع.
• المرحلة المكملة Continuous Stage:وهى لمنع حدوث إنتكاسة للمريض وتحتاج إلى الإستمرار على نفس الجرعة التى تحسن عليها المريض لمدة من4-6 شهور .

المرحلة الدائمة Maintenance Stage :وهى تحدد حسب تكرار النوبات وإستجابة المريض ووجود عوامل خطورة من عدمه . وهى مفيدة لمنع تكرار النوبات أو لتباعدها وتقليل شدة أعراضها.

كيفية اختيار الدواء
تتماثل أغلب عقاقير المجموعات الدوائية فى التأثير وتختلف فى أعراضها الجانبية أو سرعة استجابة المريض لها، وعلى هذا
فيتم اختيار الدواء على العديد من الأسس منها:
• وجود تاريخ سابق للتحسن أو عدم التحسن على دواء معين.
• وجود تاريخ عائلى للتحسن أو عدم التحسن على دواء معين.
• وجود مرض عضوي فى القلب ، الكلى ، الكبد.
• نوع الأعراض المرضية التي يعاني منها المريض (أرق/زيادة نوم).
• إستساغه المريض للدواء لضمان استمرار العلاج.
• الأعراض الجانبية للدواء ومدي تقبل المريض لها.
• سعر الدواء وقدرة المريض علي الإستمرار عليه.

• الجرعة الدوائية:
• تبدأ كل الأدوية بجرعات صغيرة وتزداد بالتدريج (استساغة الدواء/ الأعراض الجانبية وتحملها،الإستجابة تختلف من مريض لآخر) ، ويفضل إستخدام نوع واحد من العقاقير كلما أمكن ذلك.
• تقييم ومتابعة المريض بإنتظام:
• بإستخدام القياسات النفسية ،بإستخدام الملاحظات الطبية والتمريضية.

العلاج النفسي
• العلاج الدوائي والنفسي كلاهما مهم للمريض وأسرته فالمريض يعانى من صعوبات إجتماعية لحدوث الإضطراب وكذلك لقابلية حدوثها مستقبلا ، كما أن المريض يلاصق الدواء لفترات طويلة مما يعطيه إحساسا غير لطيف ،كما أن المريض يعانون من تأخر نموهم الإجتماعى والوظيفى أثناء نوبات الاضطراب ،كما أن لديه مشكلة فى الوصمة الإجتماعية ومخاوف من تكرار النوبات، وقد ينتج لدى المريض أو أسرته مشاكل قانونية أو إجتماعية
• ويكون العلاج النفسي تدعيمى فى المرحلة الحادة لبناء جذور الثقة بين المريض والمعالج ومحاولة تدعيم المريض والتركيز على التواصل معه بشقيه اللفظى وغير اللفظى وعدم التطرق إلى تفسير الأعراض خلال هذه المرحلة مع جمع المعلومات الخاصة به وبأسرته لمحاوله فهم العوامل المؤثرة فى مرضه ونقاط الضعف الخاصة به ويلاحظ الموضوعات التي يتجنبها والتعرف على رؤيته للعلاج المقدم ومساعدته فى فهمه بعد ذلك.
• ويتم وضع خطة علاجية للعلاج النفسي حسب المدرسة المستخدمة.وتتم علاج المريض عن طريق :
• لعلاج الفردى بأنواعة المختلفة حسب شخصية المريض ونوع الإضطراب وغيرها. أو العلاج الجمعى ، أو العلاج الأسرى ويكون على مرحلتين:
• التدعيم الأسرى ويكون قصير ( 6 جلسات فى المتوسط ) وهى جلسات تعليمية نفسية الهدف منها تقبل الأسره للمريض ومعرفة العوامل والضغوط المرسبة للمرض وتقليل التفاعلات الأسريه المسببة له ووضع إستراتيجية للعلاج ومنع الضغوط المستقبلية وتأكيد حاجة المريض للإستمرار على العلاج الدوائي بعد الخروج من المستشفى
• العلاج السلوكي للإسرة :لإكساب الأسرة مهارات التواصل وحل المشكلات ولقد وجدت الدراسات ان العلاج الأسرى يقلل من معدل حدوث الغنفصال الأسرى ويرفع من مستوى الأداء الوظيفى للأسرة كما أنه يرفع من معدل حدوث الهدأه الكاملة للمريض ويقلل من حدوث الإنتكاسة ويقلل من فرص حجزة بالمستشفيات.
• وهناك أنواع أخري من العلاج مثل :العلاج بالعمل:عن طريقة شغل وقت فراغ المريض وزيارة ثقته بنفسه وزيادة قدرتة على الإندماج فى المجتمع وزيادة دخلة.
• وهناك العلاج بالرسم ،العلاج بالرقص.
• ملحوظة (يستخدم العلاج السطحي في صورة العلاج التدعيمي والسلوكي في المرحلة الحادة ، بينما العلاج المعرفي والتحليلي التبصيري والتفاعلاتي وغيره من العلاجات العميقة تستخدم بعد ذلك )[/FONT]

كاتب المقال :
علي إسماعيل
الزيارات:
4173
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*