سانقل لكم الان ما فعلته مع المجموعة التي تم تشكيلها في تدريبي في تخصص التنمية الاجتماعية والاسرية وارجو ان يفيدكم في ابحاثكم
ارجو ان اكون من وجه نظركم انيي قد قمت بالخطوات المناسبة مع المجموعة
المعرفة الأولية بالجماعة:
تم التعرف على المجموعة من قبل الأخصائي الذي يعمل في المركز, تتميز المجموعة بالحركة الزائدة، وتفكك اسري، ووضع اقتصادي صعب وقضايا اجتماعية تابعة للشؤون، المراحل العمرية متقاربة فيما بينهم من عمر9-10 سنوات، ومن حيث مراحل تشكيلها يتم التنسيق مع المركز من خلال أخصائي المركز، ويتم عمل تقييم أولى مع المجموعة ومن ثم مرحلة العلاج والإرشاد.
خصائص المجموعة:
تتميز المجموعة والتي تتكون من 7 افراد ذات فئة عمرية متقاربة من10-11 سنة بانها تعاني من مشكلة الحركة الزائدة وتشتت الانتباه والتي تجعلهم يتميزون بعدد من الخصائص اهمها:
عدم الجلوس بهدوء والتحرك باستمرار، التهور، الملل المستمر، تغير المزاج بسرعة، سرعة الانفعال، الشعور بالإحباط لأتفه الأسباب، عدم القدرة علي التركيز، التوقف عن تأدية المهمة قبل إنهائها بشكل مرضي، اللعب لفترة قصيرة بلعبه والانتقال بسرعة من عمل إلى آخر، اللعب بطريقة مزعجة أكثر من بقية الأطفال، تشتت الانتباه بسهوله عند وجود أي مثير خارجي، وجود صعوبة في إتباع التعليمات المعطاة، التكلم في أوقات غير ملائمة والإجابة على الأسئلة بسرعة دون تفكير، صعوبة في انتظار الدور، التشويش الدائم وإضاعة الأشياء الشخصية، تردي الأداء الدراسي، الاستمرار في الكلام و مقاطعة الآخرين.
الحركة الزائدة وتشتت الانتباهADHD
يعد اضطراب ضعف الانتباه والنشاط الزائد من أكثر الاضطرابات انتشارا في مرحلة الطفولة حيث تصل نسبة انتشاره بين أطفال العالم إلى 6% ، وفي المملكة العربية السعودية تصل نسبة انتشاره إلى16%
وتحتل المنطقة الشرقية المرتبة الأولى من حيث عدد الحالات المصابة(16.7%) يليها الرياض (12.6%) في المرتبة الثانية ثم محافظة جدة . وقد يرجع سبب ارتفاع نسب الإصابة في المناطق الثلاث (الشرقية والرياض وجدة)، إلى أنها مناطق عمل، وبسبب انشغال الزوج والزوجة في أعمالهم، وإسناد مهمة تربية الأطفال إلى العاملات المنزليات، مما يفقد الطفل الاحتضان الأسري, ويبلغ عدد المصابين بفرط الحركة وتشتت الانتباه نحو 2.5 مليون مصاب، كما أن نحو 40 في المائة من الأطفال المنومين في قسم الأمراض النفسية يعانون منه
وعلى صعيد دول مجلس التعاون الخليجي، تصل نسبة الإصابة في دولة الإمارات إلى 14.9 %، أما في دولة قطر 11.1 %، حسب الإحصائيات الرسمية كما إن نسبة الاصابة 6 للذكور مقابل 1 للإناث
وهو ليس زيادة بسيطة في مستوى النشاط الحركي ولكنه زيادة ملحوظة جداً بحيث أن الطفل لا يستطيع أن يجلس بهدوء أبداً سواءً في غرفة الصف أو على مائدة الطعام أو في السيارة, وبعض الآباء يزعجهم النشاط الزائد لدى أطفالهم فيعاقبونهم ، ولكن العقاب يزيد المشكلة سوءاً، كذلك فإن إرغام الطفل على شيء لا يستطيع عمله يؤدي إلى تفاقم المشكلة, 50% من الأطفال المصابين يستمر معهم هذا الاضطراب إلى ما بعد سن المراهقة والرشد، ويظهر بشكل أعراض أخرى كالفوضوية وحدة الطباع وعدم المقدرة على التعامل مع الأسرة.
الاسباب المؤدية لفرط الحركة وتشتت الانتباه:
لا زالت أسباب هذا الاضطراب غير معروفة، إلا أن هناك دراسات تشير إلى ما يلي :
• وجود اضطراب عند الطفل في المواد الكيماوية التي تحمل الرسائل إلى الدماغ .
• عوامل وراثية واضطراب في الكروموسومات .
• بعض الدراسات الحديثة تشير إلى أن قلة النوم عند الطفل على المدى الطويل قد تكون سببا في هذه الحالة، وأخرى تشير إلى تردي الحالة النفسية والانفعالية للأم أثناء فترة الحمل بالطفل ، أو طبيعة التنشئة الأسرية التي تتبع نظام التسامح الزائد أو الحماية المفرطة .
• وتوجد دراسات أخرى تشير إلى أغذية الطفل التي تحتوي على المواد الحافظة والملونات والمشروبات الغازية .
الآثار المترتبة علي المرض:
يؤثر هذا الاضطراب على مدى تفاعل الطفل الاجتماعي مع الآخرين، فينفر منه أقرانه وينعته المعلم بالغبي مع أن مستوى ذكائه في المستوى الطبيعي ، وكذلك تطلق عليه الأسرة ألفاظاً كالطفل الشقي وغيرها ، ونتيجة ذلك عادة ما تكون الثقة بالنفس لدى الطفل ضعيفة والسبب انه يخاصم داخل البيت ، وفي المدرسة ، ولا يرغب به بقية الأطفال، ويفشل في دراسته، ولا يستطيع الانجاز بالشكل الجيد المناسب . ويعاني أيضاً من التقلب السريع للمزاج وكذلك الاكتئاب والقلق. ارتفاع نسبة الجرائم بين المرضي إلى نسبة 46 % مقارنة بنسبة 11 % لدى الأطفال غير المصابين بالمرض، بينما تصل نسبة الجرائم لدى البالغين 21 % مقارنة بواحد %فقط من غير المصابين.
ما هي الأسباب المؤدية لعدم التشخيص المبكر؟
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لعدم التشخيص المبكر للحالة ومنها:
o تجاهل سلوكيات الطفل واعتبارها تصرفات طبيعية – شقاوة – دلع
o التدليل والحماية الزائدة من قبل الوالدين
o إهمال الطفل في وجود التفكك العائلي
o الاعتقاد بوجود تخلف عقلي لدى الطفل ومن ثم عدم تشخيصه
وجود إصابة أخرى مرضية مثل ضعف السمع او النظر o
مراحل تشكيل الجماعة:
 المرحلة الاولى: مرحلة تكوين الجماعة:
تتميز بعدم توافر تصور واضح لأهداف الجماعة او نظام خاص بها, كما ان العلاقة بين الاعضاء تكن ضعيفة وشعورهم بالانتماء والولاء للجماعة يكون منخفضا, تظهر بعض الممارسات الخاصة من بعض الاعضاء في محاولة منهم اكتساب مكانة معينة والحصول على الادوار القيادية, وغالبا ما يقع العبء الاكبر على الاخصائي الاجتماعي في هذه المرحلة.
 المرحلة الثانية: مرحلة تنظيم الجماعة:
تبدا مع هذه المرحلة عملية الاستقرار من حيث وصول الجماعة الى اتفاق مشترك على الاهداف والانشطة التي ستؤديها الجماعة, كما تتوضح المسؤوليات والادوار, وتبدا الجماعة بوضع الخطط والبحث عن الموارد, وتتميز الجماعة في هذه المرحلة ايضا بتوطيد العلاقة بين الاعضاء, ووضوح عمليات الاتصال فيما بينهم وبين الاخصائي الاجتماعي والجماعات الاخرى, كذلك تتميز هذه المرحلة بتنامي احساس الاعضاء بالانتماء والولاء للمجموعة.
 المرحلة الثالثة: مرحلة النضج:
تتميز بارتفاع نسبة الاستقرار, وزيادة حضور الاعضاء والتزامهم بالاجتماعات, وتزداد علاقة الجماعة بالجماعات الاخرى, وتزداد جاذبية الجماعة للأعضاء الجدد, كما تتميز بتعدد وتنوع البرامج والانشطة التي تسعى الى تثبيت الجماعة واشباع احتياجات اعضائها. ويمكن تميزها بمقارنة وضع الجماعة الحالي بالمراحل السابقة, ومن خلال درجة وضوح تنظيم البناء الاجتماعي والادوار والمسؤوليات, واحترام الاعضاء لنظام الجماعة, وانماط التفاعل الرسمي ونمو الروابط الشخصية بين الاعضاء ومشاركتهم الفاعلة في النقاش والحوار واتخاذ القرارات.
 المرحلة الرابعة: مرحلة الانهاء:
تتميز هذه المرحلة بتضاؤل نسبة حضور الاعضاء لاجتماعات الجماعة, ضعف الاتصالات والروابط بين الاعضاء, فقدان قيادات الجماعة قوة تأثيرها في الاعضاء, انخفاض الروح المعنوية للأعضاء وميل الاعضاء الى الانضمام لجماعات اخرى وترك الجماعة. وهناك عوامل اخرى خارجية منها: نقص وانخفاض الدعم الذي تتلقاه الجماعة من المؤسسة, وقلة توفير الموارد والامكانيات التي كانت تعتمد عليها الجماعة في تنظيم وتنفيذ فعالياتها وانشطتها وتنفيذها وعدم قناعة اعضاء الجماعة بالقيادة الحالية مع عدم وجود قيادات بديلة لها.
نوع المجموعة : مجموعة علاجية تفريغيه.
مدى ارتباط الجماعة بالخدمات التي تقدمها المؤسسة
تعمل الجمعية مع الأشخاص ذوي الإعاقة وحالات صعوبات التعلم والتوحد, والمجموعة التي تم التنسيق والعمل معها، وهي عبارة عن اطفال يعانون من مشاكل اجتماعية كعدم التواصل مع الآخرين و يعانون من مشاكل نفسية كالانطواء والخوف والخجل واليأس، ويعانون من تسرب من المدارس وتفكك اسري وقضايا اجتماعية تابعة للشؤون ووضع اقتصادي صعب حيث يتم العمل معهم من قبل أخصائيين من الجمعية وأخصائيين من فريق الدعم النفسي، و يوجد هناك ارتباط بين اختيار المجموعة ونوع الخدمات التي تقدمها الجمعية.
كيفية تشكيل المجموعة:
تم تشكيل المجموعة في7/10/2014 تكونت في مركز تدريبي حيث قام الاخصائي المشرف علينا بتكوينها بعد تقييم احتياجاتها و تحديد مشكلاتها.
المرحلة العمرية: 10-11 سنة
نوع أعضاء المجموعة: ذكور
نوع الخدمات: علاجية تفريغيه
تتكون المجموعة من 7 اعضاء:
الاسم العمر المستوى التعليمي
و. أ 10سنوات الرابع الابتدائي
م. ع 10سنوات الرابع الابتدائي
ط. أ 10سنوات الرابع الابتدائي
أ. ن 10سنوات الرابع الابتدائي
م. غ 11سنة الخامس الابتدائي
و. ع 11سنة الخامس الابتدائي
ي. ع 11سنة الخامس الابتدائي
اسس ومعايير تكوين الجماعة:
لا يحدث تكوين الجماعات بطريقة تلقائية بل يجب ان يتم وفق اسس ومعايير على الاخصائي الاجتماعي اداركها وفهمها حتى يتمكن من المساهم في تكوين جماعة قادرة على تحقيق الاهداف التي تنشأ من اجلها, لذا فان تكوين اي جماعة في خدمة الجماعة يجب ان يحقق الاسس الاتية:
يجب عند تكوين الجماعات مراعاة العوامل التي تعمل على تجانس وانسجام الأعضاء وتماسكهم وتقلل من مشاعر الخوف والقلق بين الأعضاء، والتماسك بين الاعضاء, والتفاعل والاتصال بين اعضاء الجماعة, ويجب ان تكون الجماعة صغيرة الحجم حيث اثبتت الدراسات ان هناك علاقة مباشرة بين صغر حجم ومتغيرات التماسك والشعور بالانتماء والاتصال والتفاعل بين الاعضاء وتوزع الادوار والمسؤوليات بينهم وجاذبية الجماعة للأعضاء, وبشكل عام حجم الجماعة الكبير يمكن الاعضاء من اكتساب الخبرات والمهارات اللازمة لحل المشكلات وحجم الجماعة الصغير يتيح للأعضاء فرصة المشاركة في جميع فعالياتها وانشطتها, ولكن يعتبر تكوين جماعة متجانسة تمامًا أمرًا مستحيلا.
ولكن إذا أردنا أن نحقق تجانس مقبول في الجماعة علينا مراعاة ما يلي:
1. اختلاف مضمون التجانس من مؤسسة إلى أخرى. (وضع معايير أولية وثانوية لكل مؤسسة).
2. يجب أن لا تتباعد المعايير الأولية عن المعايير الثانوية (تقارب الاحتياجات مع تقارب الأعمار)

** ملاحظات:
1. قانون المسافة الأنسب “ريدل”: يقضي بأن تكون الجماعة على قدر من التجانس لتضمن من استقرارها وبقائها وقدرٍ من الاختلاف لتضمن حيويتها.
2. أعتبر ريدل أن الأخطاء التي يمكن أن تحدث عند تكوين الجماعة يمكن أن يتم مناقشتها في ضوء ثلاث مبادئ
أ. يجب أن لا نهمل عدوى السلوك.
ب. يجب أن لا نخشى تبعًا لذلك أن يؤثر كل عضو سيئ على سائر الأعضاء نظرًا لتدخل الأخصائي.
ج. يجب أن نضع في اعتبارنا عند تكوين الجماعة تأثير الصدمة والذي يعني عدم توافق عضو مع سلوك
أعضاء الجماعة بسبب الاختلاف في السلوك مما يؤدي إلى أن يصدم هذا العضو.
3. إن الأفراد المتشابهين ينحون للتجمع (إنتاج) والغير متشابهين لا ينحون هذا النحو (اللاتجانس من
التفاعل).
آلية التواصل في المجموعة
تم التنسيق مع المجموعة من قبل مركز العودة على أن تكون اللقاءات وجاهية مع المجموعة بمعدل يومين في الأُسبوع لمدة زمنية محددة.
حيث تم العمل معهم 4جلسات وهي كالتالي:
 الجلسة الاولى
اليوم: السبت التاريخ: 4/10/2014
مدة الجلسة: ساعة ونصف
هدف الجلسة :
• تعارف على المجموعة
• كسر حواجز
• إكساب الأطفال ثقة بالمرشد
الآليات المستخدمة في الجلسة :
– العاب كسر حواجز وتعارف
– لعبة الكرة
– لعبة الكراسي
تلخيص للجلسة:
تم تعريف الأطفال بالمتدربين ومن ثم تم التعارف على الأطفال وكسر حاجز الجمود الموجود والخجل
وكان هنالك نوع من الألفة بين الأطفال والمتدربين حيث تم استخدام العاب تثير النشاط والتفاعل بين اعضاء المجموعة وانتهت بتحديد موعد جلسة قادم.
تقييم الجلسة
جيدة وتم تحقيق الهدف
 الجلسة الثانية
اليوم: الخميس التاريخ: 9/10/2014
مدة الجلسة: ساعة ونصف
هدف الجلسة :
تعويد الطفل على الانضباط والالتزام لمدة معينة يتم زيادتها تدريجيا
الآليات المستخدمة في الجلسة
• غرفة خالية.
• العاب حركية
• العاب الصور
• لعبة الخرز
• التعزيز والتشجيع
تلخيص للجلسة
تم استخدام غرفة خالية من أي مشتتات للتركيز حتى ينحصر تركيز الطفل بالتمارين والتي كان من اهمها الالعاب الحركية كلعبة الكراسي التي بحاجة الى مجهود وذلك لخفض طاقة الطفل قليلا, وايضا لعبة الخرز حيث يطلب من الطفل ان يدخل ما يقارب 10 حبات من الخرز في خيط في مدة معينة ومقابل ذلك هدية تشجيعية ان اتم المهمة وايضا الطلب من الطفل بعد مشاهدته لصورة مدة (10) ثوان أن يذكر ماذا رأى في الصورة. وأن يجمع عدداً من الصور ثم يقوم بإلصاقها في دفتر خاص حسب موضوعات معينة (حيوانات، طيور، الخ ) ويتم مكافأته لكل صورة ينجح في لصقها في المكان المناسب .

تقييم الجلسة
حققت الهدف الذي وضعت من اجله.
 الجلسة الثالثة
اليوم: السبت التاريخ: 11/11/2014
مدة الجلسة: ساعة ونصف
هدف الجلسة :
محاولة ضبط التركيز والحركة لفترة اطول من المرة السابقة بزيادة ضعف الوقت.
الآليات المستخدمة في الجلسة :
• لعبة حركية
• رسم
• لعبة الاختلافات.
• التعزيز
تلخيص الجلسة :
تم من خلال هذه الجلسة اجراء لعبة تفريغيه كبداية جديدة ومن ثم اعطاء الاطفال مجموعة من الصور وعليهم بان يقوموا كمجموعة بإيجاد الاختلافات بين الصور في مدة معينة. ومن ثم طلب من الاطفال بان يرسموا ما يدور في مخيلتهم من امور تشغل تفكيرهم لمعرفة الظروف التي تحيط بهم.
التقييم :
تم تحقيق ما طلب من الأطفال وكان هناك تقدم جيد.
 الجلسة الرابعة
اليوم: الخميس التاريخ: 16/10/2014
مدة الجلسة: ساعة ونصف
هدف الجلسة :
ضبط التركيز والانتباه والحركة

الآليات المستخدمة في الجلسة :
• لعبة الكلمات المسموعة
• لعبة ضع دائرة
• التعزيز
تلخيص الجلسة :
من خلال هذه الجلسة تم اجراء لعبة تركيز تعتمد على تشغيل حاسة السمع والتركيز لقول الاجابة الصح وايضا طلب من الاطفال ان يضعوا دائرة على حرف معين في مجموعة من الكلمات وذلك لشد الانتباه والتركيز لديهم.
التقييم :
كانت الجلسة موفقة وكان هناك تعاون وتفاعل بالمشاركة بين الاطفال.
دوري كأخصائية اجتماعية:
o التعامل مع الأطفال بإيجابية .
o تقبل جميع أعضاء الجماعة كما هي .
o الاتزان الانفعالي و ضبط النفس .
o تكوين علاقة مهنية مع أعضاء الجماعة .
الخطة العلاجية:
الهدف العام: مساعدة المجموعة على استعادة التوازن ومحاولة ضبط الحركة واستعادة التركيز.
الأهداف الخاصة:
 مساعدة أفراد المجموعة على تفريغ الأحداث الصارمة والمشاعر السلبية.
 مساعدة أفراد المجموعة على رفع تقديراتهم الذاتية.
 مساعدة أفراد المجموعة على إيجاد آليات اتصال وتواصل مع الآخرين.
 مساعدة أفراد المجموعة على الوصول لرؤية أفضل للمستقبل
 مساعدة افراد المجموعة على ضبط الحركة ومحاولة التركيز.
الية التدخل:
من خلال الانشطة والتمارين التي تساعدهم على التخلص من مشكلاتهم وتفريغ ضغوطاتهم التي يتعرضون لها وايضا من خلال تمارين التركيز والضبط المسموعة والمرئية التي تعمل على استعادة توازنهم.
 الجلسة الخامسة:
اليوم: الخميس التاريخ: 13-11-2014
مدة الجلسة: ساعة ونصف
الهدف من الجلسة: ملاحظة فرق التقدم في التركيز بعد غياب فترة طويلة.
الاليات المستخدمة في الجلسة:
 لعبة حركية
 لعبة تركيب صور
 لعبة الالوان
 تعزيز وتشجيع
تلخيص الجلسة: تم خلال هذه الجلسة استعادة بعض تمارين التركيز والحركة, مثل مسابقة ركض بين اثنين من الاطفال الى نقطة معينة وحصول من يفوز على مكافاة حيث ان مثل هذه المسابقة تشعر الطفل بالرضى بفضل الحركة المستمرة التي يقوم بها أثناء ممارسته لهذه الرياضة وحسّ الإنجاز الذي يسيطر عليه عندما يقدّر المسافة التي اجتازها, وايضا لعبة الالوان وهي لعبة تركيز تتضمن تقسيم المجموعة الى ثلاث مجموعات كل مجموعة تعطى لون معين( احمر, اخضر, ازرق), من ثم اعطاء امر الوقوف او الجلوس للون المجموعة لذلك يجب ان تركز كل مجموعة بالامر الصادر وعليه من يفوز ويبقى للنهاية يحصل على مكافاة, بالإضافة الى لعبة تركيب صورة من مجموعة قطع في فترة زمنية وذلك يتطلب تركيز من الاطفال لكي يكملوا الصورة.
التقييم:
لوحظ ان الاطفال في تقدم ولكن ليس بالمستوى المطلوب ولكن افضل من السابق وتم تحقيق الهدف المطلوب

 الجلسة السادسة:
اليوم: السبت التاريخ: 15-11-2014
مدة الجلسة: ساعة ونصف
الهدف من الجلسة: تحفيز الدماغ بجزئيه الايمن والايسر لزيادة التركيز وتنظيم الحركة.

الاليات المستخدمة في الجلسة:
 الموسيقى
 الطابة الطائرة
 التعزيز والتشجيع
تلخيص الجلسة:
في هذه الجلسة تم عمل تمارين رياضية باستخدام الموسيقى كوسيلة للتركيز وضبط الحركة حيث تلعب الموسيقى دورا في تحفيز الدماغ بجزئيه وتدريب الذهن على القيام بأكثر من مهمة واحدة في الوقت نفسه, وايضا لعب لعبة الطابة الطائرة وذلك بتشكيل دائرة من الاطفال وعلى كل طفل ان يرمي الطائرة على طفل اخر في المجموعة وعليه ان يردها ولكن دون ان تقع على الارض ومن يحافظ عليها من السقوط ويبقى للنهاية يحصل على مكافأة.
التقييم: لوحظ وجود تحسن مستمر وفاعلية من الاطفال وقد حققت الجلسة الهدف الذي وضعت من اجله.

 الجلسة السابعة
اليوم: الخميس التاريخ: 20-11-2014
مدة الجلسة: ساعة ونصف
الهدف من الجلسة: محاولة التأكد من فاعلية تمارين التركيز وضبط الحركة وايضا التمهيد لمرحة الانهاء.
الاليات المستخدمة في الجلسة:
 لعبة المكعب الملون
 رواية قصة
 التعزيز والمدح
تلخيص الجلسة:
استخدم في هذه الجلسة مكعب يوجد فيه العديد من الالوان ويجب على الطفل ان يضع الالوان المتشابهة بجانب بعضها حيث حاول الكثير منهمين ولوحظ تفاعل ب, وايضا تم رواية قصة قصيرة امام الاطفال وتم تعيين قائد من الاطفال حيث طلب منه القيام باعادة رواية القصة امامهم باسلوبه الخاص والتصفيق له من قبل المجموعة كنوع من التحفيز.
التقييم: كانت الجلسة جيدة وكانت نسبة تركيز الاطفال مقبولة الى حد ما.

 الجلسة الثامنة
اليوم: السبت التاريخ: 29-11-2014
مدة الجلسة: ساعة ونصف
الهدف من الجلسة: الانهاء.
الاليات المستخدمة في الجلسة:
 الحضور في ساعة معينة
 اداء قائمة من الواجبات
 الورق الملون
 كرة مطاطة
 التعزيز والتحفيز
تلخيص الجلسة: تم الزام الطلاب بالحضور في ساعة معينة ولذلك لتعويدهم على الالتزام والتركيز وايضا تم عمل قائمة من الواجبات (كرسم شجرة وكتابة جملة وكتابة 20 رقم بالترتيب ) على مساحة معينة ملونة لضبط تركيزه فيها وكل مهمة بعد انتهائها يوضع علامة صح عليها والتي لم تنتهي يجب مراجعته فيها والذي ينهي كل الواجبات تقدم له مكافاة, وايضا طلب من الاطفال كتابة كلمات معينة ( احترام الاخرين, حافظ على النظافة, ساعد اصدقائك, ابتسم دائما) على بطاقات ملونة لاستخدامها لأغراض التدريب والمراجعة دوما لان هذه الحالات بحاجة لذلك للمواظبة عليها, وتم اعطاء الاطفال كرة مطاطية للضغط عليها خلال النشاط حتى يتم عمل تمرين لعضلات اليد ولإعطائه فرصة للحركة اثناء النشاط وعدم ضغطه حتى لا تكون النتائج سلبيه.
التقييم: نجحت الجلسة ولكن الاطفال ما زالوا بحاجة الى جلسات متابعة اكثر.
برنامج التدخل العلاجي المستخدم:
ويحتاج هؤلاء الأطفال إضافة إلى التشخيص المناسب التدريب المناسب، فهم بحاجة لبرنامج موضوع بدقة للتعامل مع تصرفاتهم كسلوكيات يجب تعديلها (أو ما يطلق عليه تربويًّا تعديل السلوك – حيث إن كل تصرفاتنا هي في الأساس سلوكيات)، ويتم ذلك باستخدام العديد من التقنيات العلاج السلوكي .
 العلاج السلوكي:
يعتمد العلاج السلوكي بالأساس على لفت نظر الطفل بشيء يحبه ويغريه على الصبر لتعديل سلوكه، وذلك بشكل تدريجي بحيث يتدرب الطفل على التركيز أولاً لمدة 10 دقائق، ثم بعد نجاحنا في جعله يركِّز لمدة 10 دقائق ننتقل إلى زيادتها إلى 15 دقيقة، وهكذا…
اهم الاساليب والتكنيكيات المستخدمة في البرنامج:
 المدعمات:
1. مدعمات إيجابية مادية تتمثل في بعض اللعب والحلوى والنقود.
2. مدعمات إيجابية لفظية مثل الثناء والمدح وعبارات الاستحسان في حالة قيام الطفل بسلوك مقبول.
 العقاب:
1. العقاب اللفظي عن طريق علامات التعجب أو الهتاف , مثال: استخدام كلمة لا مع تغيير حده الصوت والنظرات مما يشعر الطفل بأن سلوكه غير مقبول بالإضافة إلى التوبيخ ببعض الالفاظ.
2. العزل أو ايقاف الزمن: وذلك بعزل المدعمات وايقافها لمدة من الزمن تتراوح من (10-15) دقيقة بعد صدور سلوك خاطئ من الطفل.
ومن اهم الاساليب التي يجب على الاسرة اتباعها مع حالة الاضطراب:
1. عمل جدول دراسي مناسب يتم تنفيذه بعد العودة من المدرسة بحيث يتم تحديد الوقت لإنهاء الواجبات المنزلية والدراسية وأوقات اللعب والالتزام به حرفياً.
2 التجاهل للجوانب السلبية لدى الطفل وعدم التركيز على جوانب الضعف أو القصور لديه.
3 ضرورة مكافأة الطفل لأي إنجازات دالة على استجابته للتعليمات والانتهاء من النشاط المحدد .
4 تهيئة مكان الدراسة خالياً من كل المشتتات ،صوتية (صوت التلفاز) أو بصرية الرسومات واللوحات .
5 يجب إعطائه مهمات يستطيع النجاح فيها في نهاية كل فترة حتى لا يصاب الطفل بالإحباط .
6 تجزئة المهمات الصعبة إلى مهمات بسيطة والانتقال من البسيط إلى المعقد مع جعل عملية التعلم شيقة ومصدر للمتعة باستخدام الوسائل التعليمية المناسبة وأساليب التعزيز .

 العلاج الدوائي:
تفيد المنبهات العصبية وعلى عكس المتوقع كثيرا في علاج فرط النشاط الحركي عند الطفل فهي تؤدي إلى هدوء الطفل وزيادة فترة التركيز عنده ولا تعطى هذه الأدوية إلا للأطفال ممن هم في سن المدرسة وأهمها الريتالين و الدكسيدرين وهي لا تعطى ولا تصرف إلا تحت إشراف طبيب الأطفال واهم التأثيرات الجانبية لهذه الأدوية هو الصداع والأرق وقلة الشهية ويجب أن لا يكون العلاج دوائيا لوحده وإنما مع العلاج السلوكي السابق.
لذلك لا بد من الجهد والمتابعة حتى يتم تحقيق البرنامج بشكل ناجح:
1. ضرورة اتباع البرنامج بدقة؛ لأن ذلك يسهل الحياة بشكل كبير على الطفل وعلى أهله مستقبلاً، أي بذل جهد في البداية على أمل تحقيق أفضل نتيجة ممكنة في المستقبل.
2. ضرورة إدماج برنامج تعديل السلوك مع أي برنامج تعليمي أكاديمي، أو طبي.
3. يفضل عمل جميع الفحوصات المطلوبة للتأكد من أن هذه الأعراض ليست مظهرًا مصاحبًا لمشكلة أخرى، “فقد بينت الدراسات أن اضطراب نقص الانتباه أو فرط النشاط يترافق مع عدد من الاضطرابات النفسية الأخرى، والاضطرابات العضوية واستعمال بعض الأدوية”، وهذه الفحوصات تشمل الفحوصات الطبية، واختبار الذكاء، واختبارات صعوبات التعلم؛ وذلك لتحديد إن كان هذا عرض لمشكلة أخرى أم أنه ما يعرف بمتلازمة فرط النشاط وضعف التركيز فقط.
دور التغذية في علاج اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة:
التدخل عن طريق التغذية يلعب دوراً مهماً في تحسين صحة مرضى اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، حيث إن لها تأثيراً مباشراً على الدماغ. وعليك باتباع الآتي:
1. الابتعاد عند إعداد الطعام عن المكونات الصناعية (مثل: المُحلِّيات، النكهات الصناعية المعلبة، الزيوت المهدرجة).
2. الابتعاد عن العوامل التي تهيّج الجهاز الهضمي (مثل: الكافيين، حليب الصويا، النترات الموجودة في المواد الحافظة في الطعام المصنع لتثبيت اللون، المشروبات الغازية …).
3.الابتعاد عن الأطعمة المقلية، والوجبات السريعة.
4.عدم استخدام قدور الألومنيوم، الأغطية أو الصحون البلاستكية، الميكروويف في الطبخ أو تقديم الطعام.
5. التركيز على الأغذية الغنية بالعناصر الغذائية والخمائر (مثل الزبادي) ومصادر أوميجا 3 (مثل الأسماك وبذور الكتان، البروتينات عالية الجودة مثل الدواجن والأسماك والعدس والفول.).
6. البدء بنظام غذائي منخفض الفينول، يحد من تناول الأطعمة عالية الفينول (بما في ذلك جميع المكونات الاصطناعية والفواكه الغنية بمادة ساليسيلات مثل: العنب، والجوافة، والأناناس، الخوخ، التوت، الفراولة وغيرها).
7 .إجراء اختبار حساسية الغذاء (IgG- Test) والأخذ بعين الاعتبار أي مشكلات أخرى متعلقة بالجهاز الهضمي (مثل: الإمساك أو الإسهال) عند البدء بالنظام الغذائي المناسب.
المتابعة:
المجموعة بحاجة الى المتابعة وذلك لان حالات فرط الحركة وتشتت الانتباه لا يمكن ان تعالج بشكل جذري لذلك فهي بحاجة الى متابعة من الاسرة والمراكز المتخصصة, وحتى وان وصلت الى مستوى افضل لكن لا بد من متابعتها عن بعد لتفادي الرجوع الى نقطة الصفر.
التقييم:
تقييم قبلي: كانت الحالات تعاني من فرط حركة ونشاط زائد وفوضى وتصرفات غير مقبولة وعناد .
تقييم تكويني: اصبحت الحالات خلال الجلسات تتأقلم تدريجيا مع الاجواء ومع الافراد والاخصائي وتتفاعل.
تقييم بعدي: المجموعة بحاجة الى متابعة اكثر وذلك لأنها لم تصل بعد الى المستوى المطلوب من العلاج لذلك لا بد من تقديم تمارين وانشطة تركيز وضبط حركة بشكل مكثف كي تصل الى المستوى المطلوب.
الانهاء:
لم تصل المجموعة الى مرحلة الانهاء المطلوبة ولا بد من اكمال الجلسات فيما بعد من قبل اخصائيين في المراكز المتخصصة. ( وذلك لان هذه الحالات بحاجة الى العاج طويل المدى) وووقتنا بالجامعة لا يسعفنا اتمام الجلسات
اتمنى ان اكون قد افدتكم وشكرا لاطلاعكم

كاتب المقال :
ايات الصيفي
الزيارات:
41639
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

ريهام السعيد
منذ 5 سنوات
#1

جزاك الله خيرا

ايات الصيفي
منذ 5 سنوات
#2

شكرا الكم كتتير

فارس كمال محمد
منذ 5 سنوات
#3

موضوع قيم وشيق ومهم … الف شكر

مهند الرمضان
منذ 5 سنوات
#4

بارك الله بكم

ايات الصيفي
منذ 5 سنوات
#5

شكرا لالكم الله يخليكم

بالنسبة للالية هي التمارين والانشطة التي تضبط الحركة والتركيز
وبالنسبة للعلاج علاج جوائي مع علاج نفسي

علي إسماعيل
منذ 5 سنوات
#6

جهد مشكور جدا جدا
لي تعليق بسيط ما هي الأليه التي استخدمت في التشخيص والمتابعة والتقييم

تركي السعد
منذ 5 سنوات
#7

الله يوفقك

دراسة رائعة

الله ينفع بها

تركي السعد
منذ 5 سنوات
#8

الله يوفقك

دراسة رائعة

الله ينفع بها