نجاحك بيدك
نجاحك بيدك
نمضي في هذه الحياة بلا وعي وتمر بنا الصدمات على التوالي بلا راحة ،
أرهقتنا مشاغل الدنيا واشغلتنا عن أنفسنا وعمن نحب .
نسير في طرقات الحياة نتخبط نتألم ننكسر ورغم ذلك ما زلنا
هنا

لكن هناك فرق شاسع بيننا ، فنحن لسنا شخص واحد ! ! !
هناك من استسلم لقسوة الحياة بسهولة تقوقع حول نفسه وأنعزل عن العالم ولم يحارب ليكون ،
أستكان بكل سهولة وأعلن أنكساره .

وهناك من أنكسر مره بعد مره وبقي يحاول لكن دون فكر لم يتعلم من أخطائه وكررها
بلا عقل فلم تكن لأرادته فائدة

وهناك من تعلم من أخطائه وتلك الحجارة التي تعثر بها صنع منها سلم صعد به نحو
سماء التألق والنجاح .

وهناك من تخلى عن أخلاقه عن دينه عن مبادئه ليكون بالقمة وكان ولكنه سرعان ما أنكسر وضاع .
هي دنيا تحوي نماذج كثيرة لا حصر لها ، فيها الناجح والمجتهد فيها الفاشل و الكسول .
فيها من تمسك بالأخلاق وفيها من باعها بالأموال ،
وكم فيها من قصص كلها عبر وحكم ، والإنسان الذكي من يأخد بتلك الحكم ويتعلم من
الأخطاء فلا يكرر نفس الخطأ ويسمو بنفسه .

نصآئح :
~ كن واثقا أن اخلاقك هي سر بقائك وإن تلوثت الدنيا من حولك كن أنت البقعة البيضاء فيها .
~ حاول أن تصلح لا أن تندمج بالأخطاء .
~ كن نبراسا يهدي الناس ولا تكن مجرد رقم وأترك الأثر ليذكرك الناس .
~ حارب لتكون ذو بصمة ولا تيأس من الحياة أنظر لذاك الجانب المشرق وأغمض عيناك عن السواد .
~ كن ذو رأي ومبدأ ولا تكن لعبه بأيدي الدنيا والبشر .
~ أنت تملك مفاتيح النجاح بداخلك فغوص لأعماقك وأكتشف ذاتك .

كاتب المقال :
شهد العنزي
الزيارات:
4548
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

علي إسماعيل
منذ 4 سنوات
#1

بارك الله فيك

افرام
منذ 4 سنوات
#2

رئع اخي الفاضل ، بارك الله فيك على الموضوع و الطرح المميز ، تقبل تحياتي

حمل تطبيق الاكاديمية