كتاب من ثلاثة أجزاء حول علم النفس المرضي التحليلي والإسقاطي

د.عبد الرحمان سي موسي / د.محمود بن خليفة
علم النفس المرضي
التحليلي والإسقاطي

الجزء الثاني
نماذج من التوظيفات العصابية والذهانية

الطبعة الثانية
ديوان المطبوعات الجامعية
-2010-

فهرس الجزء الأول
كلمة الشكر
الفهرس
توطئة
مقدمة
– الفصل الأول: إشكالية “السوي” و”المرضي”
1- السواء والمعيارية
2- السواء في المنظور التحليلي
– السواء العصابي
– السواء البنيوي والإنتكاس
3- دينامية السواء واللاسواء في التقنيات الإسقاطية
– الفصل الثاني: علم النفس المرضي التحليلي ونماذج التوظيف النفسي
1- تطور التصنيف المرضي التحليلي
2- القطب العصابي:
– النموذج الهستيري
– النموذج الهجاسي
– النموذج الرهابي
3- القطب البيني:
– الأشكال الحدية
– الأشكال الإنحرافية
– الأشكال الجسدية
4- القطب الذهاني:
– النموذج الفصامي
– النموذج العظامي
5- التوظيف النفسي بالجزائر:
– عالمية وخصوصية التوظيف النفسي
– العصاب الخطير
– الفصل الثالث: نماذج التوظيف النفسي في التقنيات الإسقاطية
1- التوظيف العصابي في الروشاخ
2- التوظيف العصابي في اختبار تفهم الموضوع
3- التوظيف الحدي في الروشاخ
4- التوظيف الحدي في اختبار تفهم الموضوع
5- التوظيف الذهاني في الروشاخ
6- التوظيف الذهاني في اختبار تفهم الموضوع
– الفصل الرابع: المنهجية العامة وتطبيق الإختبارات الإسقاطية
1- المنهجية العامة في بحوث فرقتنا
2- تقديم الروشاخ وطريقة تطبيقه:
– وصف الإختبار
– خطوات تطبيق الإختبار
3- تقديم اختبار تفهم الموضوع TAT:
– وصف مادة الإختبار
– خطوات تقديم الإختبار
4- مساهمة المقابلة العيادية
– الفصل الخامس: شبكات التحليل في الروشاخ و TAT:
1- المخطط النفسي ومعايير الروشاخ:
– دراسة المعطيات الكمية
– التحليل الكيفي
2- شبكات الفرز وسياقات TAT
3- شبكات التحليل للروشاخ وTAT
4- شبكات التحليل الخاصة بالتوظيف العصابي (لدى الراشد الجزائري)
– الفصل السادس: عرض بعض المعطيات الكمية للاختبارين:
1- عوامل الإجابات في الروشاخ:
– الإنتاجية
– سياقات التفكير
– ديناميكية الصراعات
– المحتويات
2- ديناميكية السياقات في TAT:
– سياقات الرقابة
– سياقات الهراء والمرونة
– السياقات الرهابية
– السياقات العملية
– السياقات النرجسية
– السياقات الأولية وفشل الفكر
– السياقات الهوسية
3- نماذج التوظيف النفسي وتكراراتها
4- المقارنة بين معطيات الروشاخ ومعطيات TAT
5- مقارنة التشخيصات الإسقاطية مع معطيات المقابلات العيادية.
الخلاصات العامة
المراجع

فهرس الجزء الثاني
كلمة شكر
الفهرس
توطئة
مدخل
– الفصل السابع: التوظيف العصابي:
1- العصاب الهجاسي: رفيق، 31 سنة.
2- العصاب الهستيري: نهال، 23 سنة.
3- التوظيف السوي-العصابي: عليمة، 24 سنة.
التوظيف الرهابي الهجاسي: رمزي، 30 سنة.
– الفصل الثامن: التوظيف الذهاني:
1- الفصام: نوري، 27 سنة.
2- العظام: حليم، 23 سنة.
3- السوداوية: نايلة، 34 سنة.
الخلاصات العامة
المراجع

فهرس الجزء الثالث
كلمة شكر
الفهرس
توطئة
مدخل
– الفصل التاسع: التوظيف الحدي:
1- التوظيف الحدي النرجسي: مالية، 38 سنة.
2- التوظيف الحدي الإكتئابي: مسيكة، 32 سنة.
– الفصل العاشر: بعض الحالات الخاصة:
1- التوظيف النفسي لدى الزوجين:
– عمر، 37 سنة.
– نبيلة، 38 ينة.
2- التوظيف النفسي لدى أخ وأخت:
– سليمة، 26 سنة.
– عيسى، 18 سنة.
3- العصاب الصدمي: رياض، 40 سنة.
الخلاصة العامة
المراجع

– توطئة حول الاجزاء الثلاثة:
يعد هذا الكتاب الذي نضعه بين يدي القارئ، ثمرة تجربة عمل جماعي لمؤلفين عملا لمدة تقارب العقدين في مجال التكفل النفسي والتكوين في استعمال التقنيات الإسقاطية. ولقد بني هذا العمل على أساس الملاحظات الميدانية والخبرة المكتسبة طيلة هذه المدة بالاحتكاك المستمر بالحالات المختلفة وبالممارسين في مجال المساعدة النفسية من مناطق مختلفة من الجزائر. لم ينحصر هذا التكوين لمتواصل والتبادل المستمر للخبرات بين الممارسين الجزائريين، بل تعداه إلى الاستفادة والتعاون المثمر مع أخصائيين نفسانيين ومحللين نفسانيين وجامعيين فرنسيين.
وكرست هذه التجربة بتنظيم أيام دراسية وطنية عديدة ولقاءين علميين دوليين، هما:
– Névroses et transferts، الجزائر، 2001. وقد نشرت أعمال هذا الملتقى من طرف الجمعية بالمساهمة المالية لمنظمة اليونيساف (2002).
– L’amour et la Haine، الجزائر، 2005. نشرت أعمال هذا الملتقى من طرف ديوان المطبوعات الجامعية (2008).
ويعتبر نشر حصيلة هذه التجربة مبادرة أولى من نوعها في الجزائر في مجال المقاربة النفسية المرضية من منظور التحليل النفسي، من قبل مختصين لديهم ممارسة عيادية طويلة في إطار تكوين جماعي مستمر. تمثل هذه المساهمة العلمية الجبارة بثلاثة أجزاء مختصة ومتكاملة محاولة جادة لوضع مراجع قيمة وعلمية في متناول الباحثين تضاهي في نوعية وجودة محتواها المؤلفات المرجعية في مجال علم النفس المرضي التحليلي وعلم لنفس الإسقاطي، أمثال مؤلفات الرواد: د.أونزيو، ك. شابير، ر. دوبري، ف. شنتوب و ن. روش دو تروبنبارغ، وباحثين آخرين أمثال م. إمانويلي، م. بوكولت، ك. أزولاي، لذين شكلت كتاباتهم الإطار المرجعي لعلماء النفس والطلبة في الجامعات الجزائرية، خاصة جامعة الجزائر التي تضم عددا من المختصين في التقنيات الإسقاطية الذي لديهم تجربة معترف بها في هذا المجال.
وعليه، سيجد القارئ في هذه الأجزاء من الكتاب أهم ما يجب معرفته بشأن علم النفس المرضي التحليلي والتقنيات الإسقاطية الأساسية ومظاهر الأنظمة النفسية عبر الإنتاج الإسقاطي بلغة عربية ميسرة في متناول الطلبة والباحثين، فضلا عن ذلك، فإن ما احتواه الكتاب من عمل وتفكير حول الحياة النفسية وحول الفحوص النفسية لأفراد جزائريين لمدة تقارب العشرين سنة، يعطي صبغة خاصة وملموسة لهذه المعلومات. ويعد هذا إسهاما لإبراز بعض الخصوصيات الثقافية والإجتماعية التي تكشف عنها خاصة النماذج العيادية التي يضمها الجزء الثاني من المؤلف. وتعد هذه المرة الأولى التي تنشر فيها نماذج من الأنظمة النفسية بهذا الشكل المتكامل مع جزء نظري، في منظور بيداغوجي يهدف إلى مساعدة المختصين والطلبة على فهم وتحليل مظاهر الحياة النفسية المرضية المعقدة، مما يسهل بلا شك القيام بعمليات التشخيص والعلاج لنفسي.
ستشكل الأجزاء الثلاثة من الكتاب بلا شك دليلا ومرجعا عمليا للباحثين والطلبة والممارسين، يعينهم على رصد خصوصية التنظيم النفسي للأفراد الجزائريين في أبحاثهم وممارستهم الميدانية. وتجدر الإشارة هنا إلى ان استعمال هذا المصدر لا يعني الاستغناء عن المراجع الغربية المستعملة عادة، بل يحبذ استعمالها بصفة متكاملة ومتوازية، لأنه تبين لنا على ضوء تجربتنا أن التجول بين العالمين الثقافيين وبين مظاهر الحياة النفسية في كليهما تعد مثرية ومفيدة في تطوير الحياة النفسية للمختص النفساني. إن ترابط وتماسك هذا العمل يعطي له طابعا موحدا، غير ان كثافة المعطيات اضطرتنا إلى نشره في ثلاثة أجزاء متكاملة تستعمل معا. يكون الكتاب الأول مفيدا اكثر فيما يخص التصور النظري للأنظمة النفسية وفهمها، بينما يعتبر الجزءان الثاني والثالث أفيد في الجانب الأدائي والعيادي، أي المظاهر الملموسة لهذه الأنظمة في تقنيات مضبوطة. يرجع التفاوت في مستوى التجريد والتفسير إلى كفاءة الأخصائي النفساني، فصاحب التجربة يكون اقل تجريدا وأقل تفسيرا عادة من المبتدئ، وحتى إن كان في مستوى تفسيري عميق، إلا انه يكون واعيا بجهده التجريبي ولا يتجاهل المادة الملموسة المقدمة له. بينما يميل المبتدئ إلى تفسيرات بعيدة عن خطاب مفحوصه ويستعين كثيرا بالمحتويات اللاشعورية المجردة. لذا، تعد الأمثلة العيادية المقدمة سندا للمنع أو التقليل من هذه المواقف الفكرية والعملية الخطيرة نوعا ما في هذا الميدان.
نأمل أن نتمكن على المدى القريب من وضع مرجع في متناول الجميع حول مظاهر الأنظمة النفسية عبر التجربة الطويلة للعلاج النفسي المستوحى من التحليل النفسي. وهذا المشروع يعتبر تكملة طبيعية وضرورية لهذا الكتاب. ونشير إلى أنه بدون هذه التجربة تبقى الفحوص العيادية ناقصة، لأن الإستعمال التحليلي لهذه الاختبارات يتطلب معرفة معمقة للحياة النفسية اللاشعورية. لأن هذه الأخيرة تظهر بصفة شفافة نوعا ما تدريجيا في سياق العلاج النفسي الطويل الأمد. في حين تظهر في الاختبارات الإسقاطية بصفة مكثفة ومختزلة، وتكون بذلك صعبة القراءة والفهم. فبدون تجربة علاجية يصعب عادة الإستعمال والاستغلال الفعال لهذه الاختبارات.
نرجو أن تحظى هذه الملاحظة الأخيرة بالعناية اللازمة من طرف الطلبة والممارسين المختصين لتفادي نزعة التجريد وأوهامها.

د.عبد الرحمان سي موسي
د.محمود بن خليفة

كاتب المقال :
أ.بوعلام
الزيارات:
8336
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

dangtan291990
منذ سنة واحدة
#1

Lئ°u أ½ khi chل»چn ؤ‘ل»“ lأ³t thل»ƒ thao nل»¯
Cأ،c chل»‹ em ngأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )y nay, bأھn cل؛،nh viل»‡c cأ´ng viل»‡c vأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) gia ؤ‘أ¬nh, cإ©ng ؤ‘أ£ quan tأ¢m rل؛¥t nhiل»پu ؤ‘ل؛؟n viل»‡c bل؛£o dئ°ل»،ng nhan sل؛¯c vأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) tؤƒng cئ°ل»‌ng rأ¨n luyل»‡n cئ، thل»ƒ, giل»¯ gأ¬n sل»©c khل»ڈe thل؛؟ chل؛¥t. ؤگل»ƒ chؤƒm sأ³c nhل»¯ng ngئ°ل»‌i thأ¢n yأھu, trئ°ل»›c tiأھn cأ،c nأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )ng cل؛§n biل؛؟t chؤƒm sأ³c bل؛£n thأ¢n mأ¬nh. Cأ،c nأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )ng cأ³ ؤ‘ل»§ khل؛£ nؤƒng tأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )i chأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )nh ؤ‘ل»ƒ lل»±a chل»چn mua sل؛¯m أ،o lأ³t thل»ƒ thao thoل؛£i mأ،i ؤ‘ل»ƒ trang bل»‹ cل؛©n thل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )n cho mأ¬nh khi ؤ‘ل؛؟n phأ²ng tل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )p, tuy thل؛؟ ؤ‘ل»ƒ ؤ‘ل؛،t ؤ‘ئ°ل»£c hiل»‡u quل؛£ luyل»‡n tل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )p nhئ° mong muل»‘n, bل؛،n cل؛§n chل»چn ؤ‘ئ°ل»£c mل»™t chiل؛؟c أ،o ngل»±c thل»ƒ thao phأ¹ hل»£p, ؤ‘ل؛£m bل؛£o giأ، trل»‹ sل»هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) dل»¥ng cل»§a nأ³ thل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )t hiل»‡u quل؛£ nhأ©.

Chأ؛ng tأ´i chia sل؛» vل»›i cأ،c chل»‹ mل»™t sل»‘ lئ°u أ½ khi mua أ،o lأ³t thل»ƒ thل؛£o:

– Chل؛¥t liل»‡u:

Cأ،c chل»‹ trأ،nh chل»چn nhل»¯ng chل؛¥t liل»‡u quأ، co giأ£n, vل؛£i mل»ڈng, vأ¬ sل»هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) dل»¥ng sل؛½ nhanh bل»‹ biل؛؟n dل؛،ng, bل»‹ giأ£n ra. Hأ£y chل»چn chل؛¥t liل»‡u cotton thoأ،ng vأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) thل؛¥m hأ؛t nhأ©.

– Kiل»ƒu dأ،ng:

Hأ£y chل»چn nhل»¯ng kiل»ƒu dأ،ng phأ¹ hل»£ vل»›i thل»‹ hiل؛؟u thل»‌i trang cل»§a mأ¬nh, ؤ‘ل»“ng thل»‌i phأ¹ hل»£p vل»›i mأ´n mأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) bل؛،n luyل»‡n tل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )p. Nل؛؟u lأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) Yoga, hأ£y chل»چn nhل»¯ng kiل»ƒu ؤ‘ل»«ng quأ، rئ°ل»‌m rأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) cأ،ch ؤ‘iل»‡u, hoل؛·c vل»›i cأ،c cأ´ nأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )ng mإ©m mؤ©m, hأ£y chل»چn cho mأ¬nh mل»™t chiل؛؟c أ،o lأ³t thل»ƒ thao kiل»ƒu dأ،ng ؤ‘ئ،n giل؛£n vأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) sل؛«m mأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )u.

– Kأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )ch cل»،:

Cأ،c chل»‹ em chل»چn cho mأ¬nh chiل؛؟c أ،o lأ³t thل»ƒ thao vل»«a mل؛·c, ؤ‘أ؛ng size cل»§a mأ¬nh, trأ،nh quأ، rل»™ng sل؛½ gأ¢y ra nhل»¯ng tأ¬nh huل»‘ng dل»ں khأ³c dل»ں cئ°ل»‌i vأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) khأ´ng bل؛£o vل»‡, nأ¢ng ؤ‘ل»، ؤ‘ئ°ل»£c bل؛§u ngل»±c, cإ©ng khأ´ng nأھn mل؛·c أ،o quأ، chل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )t sل؛½ gأ¢y khأ³ chل»‹u trong quأ، trأ¬nh luyل»‡n tل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )p.

– Mأ؛t أ،o

Nأھn chل»چn nhل»¯ng dل؛،ng mأ؛t tam giأ،c, cأ³ thل»ƒ lأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) tam giأ،c ؤ‘ل»©ng hoل؛·c tam giأ،c nل؛±m, vأ¬ sل؛½ أ´m trل»چn khuأ´n ngل»±c, dل»… dأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )ng tل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )p luyل»‡n hئ،n, ؤ‘ل؛·c biل»‡t lأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) ل»ں cأ،c bأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )i tل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )p vل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )n ؤ‘ل»™ng mل؛،nh.

– أپo phأ¹ hل»£p vل»›i vأ³c dأ،ng cل»§a cأ،c chل»‹ em, ؤ‘أ؛ng chل؛¥t lئ°ل»£ng mأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) nhأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) cung cل؛¥p cam kل؛؟t vأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) phأ¹ hل»£p vل»›i tل»«ng mأ´n thل»ƒ thao mأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) cأ،c chل»‹ luyل»‡n tل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )p

+ Khأ´ng gأ¢y kأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )ch ل»©ng da, an toأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )n trong mل»—i buل»•i tل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )p

+ Giأ، trل»‹ sل»هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) dل»¥ng ؤ‘ئ°ل»£c lau bل»پn, tiل؛؟t kiل»‡m ؤ‘ئ°ل»£c chi phأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) cho bل؛،n vأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) thل»‌i gia ؤ‘ل»ƒ bل؛،n liأھn tل»¥c ؤ‘ل»•i أ،o lأ³t thل»ƒ thao.

+ Giأ؛p bل؛،n tأ´n ؤ‘ئ°ل»£c vأ³c dأ،ng cئ، thل»ƒ, thل؛¥y rأµ nhل»¯ng ؤ‘ئ°ل»‌ng nأ©t ؤ‘ل»ƒ cأ³ thل»ƒ ؤ‘ئ°a ra lل»‹ch trأ¬nh tل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) luyل»‡n chuل؛©n xأ،c vأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) thأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )ch hل»£p.

Hy vل»چng vل»›i nhل»¯ng lئ°u أ½ trأھn, cأ،c chل»‹ em sل؛½ chل»چn ؤ‘ئ°ل»£c cho mأ¬nh mل»™t chiل؛؟c أ،o ngل»±c thل»ƒ thao phأ¹ hل»£p ؤ‘ل»ƒ luyل»‡n tل؛هذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة )p hiل»‡u quل؛£, luأ´n giل»¯ ؤ‘ئ°ل»£c sل»©c khل»ڈe vأهذا الايميل حذف تلقائياً ( الادارة ) vأ³c dأ،ng khل»ڈe khoل؛¯n, xinh ؤ‘ل؛¹p nhأ©.

حنان عرباوي
منذ سنة واحدة
#2

اين رابط الكتاب من فضلكم

د.إدير هشام
منذ سنتين
#3

شكرًا و بارك الله فيك

د.إدير هشام
منذ سنتين
#4

مشكور
بارك الله فيك

أ.بوعلام
منذ سنتين
#5

عتو الشيخ شكرا على مرورك

عتو الشيخ
منذ سنتين
#6

حظ موفق شكرا لكم

أ.بوعلام
منذ سنتين
#7

أهلا بك و الشكر موصول لأصحاب هذا المؤلف طبعا

د.إدير هشام
منذ 3 سنوات
#8

شكرا على هذا الكتاب القيم و بارك الله فيك

tiha
منذ شهر واحد
#9

اين رابط الكتاب لو سمحت