ملاحظة: (تابع لموضوع الرهاب الإجتماعي)
Caractéristiques générales de la PS
jean-marie Boisvert/ lyne Bertrand/ sophie Morier
o Caractéristiques générales de la PS :
 Histoire du diagnostic :
Le diagnostic psychiatrique de PS est relativement récent. en effet, ce n’est qu’en 1980 que l’American psychiatric Association développe des critères pour la diagnostiquer, dans le DSM-III. Selon ces critères, les personnes qui évitent plusieurs situations sociales reçoivent le diagnostic de personnalité évitant et ne peuvent en même temps recevoir celui de PS. Cette exclusion arbitraire est toutefois corrigée dans le DSM-III-R (APA, 1987) qui introduit le concept de phobie sociale généralisée, c’est-à-dire celui d’une anxiété qui se manifeste dans plusieurs situations sociales.
Le principal avantage du DSM-III par rapport aux versions précédentes est sans doute le fait qu’il établit des critères diagnostiques opérationnels, ce qui favorise la recherche. Les comportementalistes commencent alors à accorder une certaine attention au DSM (Hersen et Bellack, 1988). Mais leur intérêt se manifeste d’avantage lors de la parution du DSM-IV (APA, 1994), qui se base plus clairement sur des données empiriques.
 Critères Diagnostiques du DSM-IV : La principal caractéristiques de la PS consiste en une peur importante et persistante de situations sociales ou de situations de performance (p. ex., des examens) ou l’individu est exposé à la présence de personnes étrangères ou au regard d’autrui. Il craint alors d’être humilie ou embarrassé à cause de ses façons d’agir ou de ses symptômes d’anxiété (Rougissement, palpitation, Sudation, Tremblements, bafouillages, évitement du contacte Visuel, etc.), tout en reconnaissant que sa peur est excessive ou irrationnelle. Les situations sociales redoutées provoquent presque inévitablement de l’anxiété et sont évitées ou sinon, tolérées avec difficulté. Par ailleurs, à l’Approche d’une situation anxiogène, il y a souvent de l’anxiété anticipatrice et de l’inquiétude. L’évitement, l’anxiété anticipatrice ou la détresse ressentie dans les situations sociales nuisent d’une façon importante aux activités quotidiennes de la personne, à son fonctionnement professionnel ou scolaire ou à ses activités sociales, ou sinon, la personne soufre énormément d’être aux prises avec cette phobie. L’éventail des situations anxiogènes peut être restreint à un seul type de situations, comme la peur de parler en public, mais peut englober toutes les situations sociales (phobie sociale généralisée) (APA, 1994 ; Heckelman et schneier, 1995).
المصدر:
Les troubles Anxieux : Approche cognitive et comportementale
Collection Médecine et Psychothérapie
III MASSON

الرهاب الإجتماعي (تابع)جون-ماري بوازفيرت؛ لين بيرترند؛ صوفي موريي
o الخصائص العامة للرهاب الاجتماعي:
التاريخ التشخيصي: إن تشخيص الطب النفسي للرهاب الاجتماعي تشخيص حديث. ومن هنا فإنه قد تم تطوير معايير للتشخيص من طرف “الجمعية الأمريكية للطب النفسي” سنة 1980 من خلال الدليل التشخيصي والإحصائي الثالث. وبموجب هذه المعايير، فإن الأفراد الذين يجتنبون كثيرا المواقف الاجتماعية يصنفون ضمن الشخصية الإجتنابية، وفي نفس الوقت لم يعتبروا ذوو رهاب اجتماعي.
هذا الحكم الاستثنائي كان يخضع للتصحيح مرارا في الدليل التشخيصي والإحصائي الثالث للاضطرابات النفسية (R) (DSM-III-R : APA, 1987) والتي تضع التصور الخاص بالرهاب الاجتماعي العام ضمن القلق الذي يظهر في الكثير من المواقف الاجتماعية.
إن الهدف الأساسي من الدليل التشخيصي والإحصائي الثالث بالنظر إلى الإصدارات السابقة، وبدون شك، تكمن في تأسيس معايير تشخيصية وعملية، تعزز من البحث العلمي. لقد وافق السلوكيون على بعض النقاط الواردة ضمن الدليل التشخيصي (Hersen et Bellack, 1988). لكن اهتمامهم هذا، يظهر أن له فائدة، حيث نتج عنه ظهور الدليل التشخيصي والإحصائي الرابع (DSM-IV)(APA, 1994) الذي يركز بكل وضوح على معطيات تجريبية (أمبريقية).
 معايير التشخيص من خلال الدليل التشخيصي والإحصائي الرابع DSM-IV: إن الميزات الأساسية للرهاب الاجتماعي تتمثل في أنه عبارة عن خوف مفرط، ثابت ومستمر اتجاه مواقف اجتماعية أو مواقف تخص الأداء الفردي (امتحان مثلا…) أين يكون الفرد بصدد تقديم عرض أمام أفراد غرباء، أو عندما يكون الفرد في مرأى من الآخرين. إن الخواف اجتماعيا، يخاف أن يتعرض إلى مشاعر الإهانة أو الضيق والانزعاج بسبب يتعلق بتصرفاته إزاء هذه المواقف الاجتماعية أو نتيجة لتعرضه لأعراض القلق (الاحمرار، الخفقان، الرشح، ارتعاش، تأتأة، اجتناب التواصل البصري، … الخ). كلنا يقر أن مخاوف هذا الفرد فيها إفراط أو أنها غير عقلانية. إن المواقف الاجتماعية المقلقة للفرد تدفع به حتما إلى القلق و اجتنابه الموقف المثير، هذا، و إما أنه يتعرض إلى تأثيرات مضاعفة تنعكس سلبا عليه. من جهة أخرى، و بالنظر إلى الموقف الاجتماعي المقلق، يتوقع غالبا الأفراد حدوث القلق وانشغال البال. إن الاجتناب، توقع حدوث قلق أو الإحساس بالكآبة جراء مواقف اجتماعية تضر بوجه عام النشاطات اليومية للفرد، النشاط المهني أو الدراسي أو النشاطات الاجتماعية. أو إما أن يعاني الفرد نتيجة تعرضه لرهاب اجتماعي. إن المواقف الاجتماعية المثيرة يمكن أن تنحصر في موقف اجتماعي واحد فقط، كالخوف من الحديث في حضور جماعة، لكن يمكن أن تعمم كل المواقف الاجتماعية (رهاب اجتماعي عام) (APA, 1994 ; Heckelman et schneier, 1995).
ترجمة الأخصائي النفساني/ ق. بوعلام
ملاحظة: – في الموضع القادم سنتناول شرح ووصف الرهاب الإجتماعي Description de la PS

كاتب المقال :
أ.بوعلام
الزيارات:
7846
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

حسافه
منذ 8 سنوات
#1

الرهاب الآجتماعي منتشر بشكل كبير

بو علام جزاك الله كل خير

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#2

د.صهيب شكرا على مرورك اخي الفاضل

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#3

حلم و تحقق شكرا على مرورك

د.صهيب
منذ 8 سنوات
#4

الف شكر وجزاك الله كل خير
تحياتي

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#5

ريما سليمان شكرا على مرورك

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#6

نونا نونا شكرا على مرورك

ريما سليمان
منذ 8 سنوات
#7

[align=center]يعطيك العافية طرح متميز[align][font=”arial black”][font]

أ / نهي رضا
منذ 8 سنوات
#8

جزاك الله خير

تحياتي

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#9

إحساس جديد شكرا كذلك على مرورك

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#10

شكرا للنووون على مرورك

احساس جديد
منذ 8 سنوات
#11

[font=”arial black”][align=center]الف شكر اخوي

تقبل مروري[align][font]

نورة الزهراني
منذ 8 سنوات
#12

سلمت يمناك على هذا الطرح..

دمت بود.

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#13

جورية الجنة شكرا على مرورك

جوريه الجنه
منذ 8 سنوات
#14

شكرااااااااااااااااااااا

أشواق
منذ 8 سنوات
#15

موضوع مفيد .. تشكر على جهدك دكتور : )

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#16

محمد
المرجانة

شكرا لكما على مروركما

أ / أضواء محمد
منذ 8 سنوات
#17

جزاك الله خيرا د بو علام

محمد جرادات
منذ 8 سنوات
#18

[font=”arial black”]مشكور اخي بوعلام
يعطيك الف عافية
جهود مباركة ان شاء الله[font]

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#19

[align=center]منصور سليمان بارك الله فيك
بالتوفيق[align]

منصور سليمان
منذ 8 سنوات
#20

يعطيك العافية اخوي بوعلام..وجزاك الله خير

لحـن الحياة
منذ 8 سنوات
#21

موضوع جميل

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#22

تسلمي اختي الفاضلة

صمت الوداع
منذ 8 سنوات
#23

سلـــــــــــــــــمت الآيادي … تقبل مروري

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#24

صمت الوداع شكرا على مرورك

صمت الوداع
منذ 8 سنوات
#25

بارك الله فيك أبو علام … جهود مثمرة ..

صمت الوداع
منذ 8 سنوات
#26

مشكووووور أبو علام على هذه الجهود المباركة ..

تمنياتي لك بمزيد التوفيق والسداد

الست الشامية
منذ 8 سنوات
#27

جزاكم اله خيرا

الست الشامية
منذ 8 سنوات
#28

شكرا جزيلا على قمه روح التعاون

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#29

أخي الفاضل عبد الملك شكرا على مرورك

عبدالملك الزبيدي
منذ 8 سنوات
#30

الله يعطيك العافية وشكرا لجهودك

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#31

أسيرة الأيام الله يخليك دايما حرة و يفك اسر أيامك و شكرا على مروك

اسيرة الايام
منذ 8 سنوات
#32

معلومات حلوة
جزاك الله خير

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#33

حلا شكرا على مرورك

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#34

مهبول شكرا على مرورك

مهبول
منذ 8 سنوات
#35

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية .