Psychosomatic Illness
Psychosomatic Illness, illness that has no basic physical or organic cause but appears to be the result of psychological conditions, such as stress, anxiety, and depression. Such illnesses reflect the general belief that the mind is capable of strongly affecting bodily reactions, and that a person’s mental condition can actually cause changes in the chemistry of the body, thereby creating physical illness. In cases of psychosomatic illness, a marked change in the body can often be readily detected.
The most effective treatment for psychosomatic disorders takes into account both the physical and the emotional aspects of the disease. The physical symptoms usually cannot be cured until the person’s psychological environment has improved. For instance, a business executive working under severe pressure may develop ulcers. Although medicine and a special diet can improve this condition, if the person fails to cut down on work or learn relaxation techniques, he or she will probably continue to suffer from the disease and may even develop additional psychosomatic illnesses. In more serious cases of psychosomatic illness, doctors may recommend that the patient undergo some form of psychotherapy in addition to treatment for the physical aspects of the illness.
منقول عن http://www.englisharticles.info
المرض الذي لا يوجد لديه أسباب مادية أساسية أو عضوية ولكن يبدو أنه نتيجة لظروف نفسية، مثل الإجهاد، والقلق، والاكتئاب. هذه الأمراض تعكس الاعتقاد العام بأن العقل قادر على ردود الفعل التي تؤثر بقوة في الجسد، وأن حالة الشخص النفسية يمكن ان تتسبب فعلا في تغيرات كيميائية جسم، وبالتالي خلق مرض جسدي. في حالات المرض النفسية يمكن، في كثير من الأحيان تغير ملحوظ في الجسم يمكن الكشف عنه بسهولة.
أنجع علاج للاضطرابات النفسية تأخذ في الاعتبار كلا من الجوانب المادية والعاطفية لهذا المرض. الأعراض الجسدية عادة لا يمكن علاجها حتى تتحسن بيئة الشخص النفسية.
على سبيل المثال، أحد المديرين التجاريين يعمل تحت ضغط شديد قد يتطور إلى قرحة. على الرغم من الأدوية واتباع نظام غذائي خاص يمكن أن يحسن هذه الحالة.
إذا كان الشخص يفشل في تقليص العمل أو تعلم تقنيات الاسترخاء، وانه أو انها سوف يستمر يعاني من المرض. ويمكن أن تتطور الأمراض النفسية. إلى حالات أكثر خطورة من المرض النفسي، قد يوصي الأطباء المريض بالخضوع لشكل من أشكال العلاج النفسي بالإضافة إلى علاج الجوانب المادية للمرض.

كاتب المقال :
زكريا نوار
الزيارات:
23839
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

فارس كمال محمد
منذ 5 سنوات
#1

معلومة قيمة وجهد مبارك

صمت الوداع
منذ 8 سنوات
#2

مجهود مثمر …. جزاك الله خيرا ً

تقبل مروووري ..

بنوتة كيوت
منذ 8 سنوات
#3

أحسنت

شكرا لك

متفائل الخطى
منذ 8 سنوات
#4

الله يعطيك العافيه ع المجهود الطيب

د.ميموو
منذ 8 سنوات
#5

[font=”comic sans ms”]الله يعطيك العافيه ..[font]

محمود عصفور
منذ 8 سنوات
#6

بارك الله فيك اخي ويسلموو

د.صهيب
منذ 8 سنوات
#7

مجهود يذكر فيشكر
بارك الله بك
تحياتي

علي الرشدي
منذ 8 سنوات
#8

مجهود فعلا رااااااااااائع وجميلا جدا
شكرا جزيلا
تقبلوا تحياتي

أ.نور الهدى الطيب
منذ 8 سنوات
#9

بارك الله فيكم

حماد
منذ 8 سنوات
#10

مشكووووووووور

غير معروف
منذ 8 سنوات
#11

شكرا جزيلا

نرمين محاميد عمري
منذ 8 سنوات
#12

مشكور اخي على المعلومات القيمة ودمت ذخرا لنا

زكريا نوار
منذ 8 سنوات
#13

لكم جميعا مليار شكر………

نور المصرى
منذ 8 سنوات
#14

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك

زكريا نوار
منذ 8 سنوات
#15

شكر على المجهودات المبذولة

قيروان
منذ 7 سنوات
#16

شكرااااا جداااااااااااااااااااااااااااااا

همس محمد
منذ 6 سنوات
#17

[align=center]شكراً
وجزاك الله خير[align]

حنان ساتوري
منذ 5 سنوات
#18

زكريا نوار
ابدعت في الاختيار للموضوع
شكرا لك

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#19

زكريا نوار بارك الله فيك على المجهود

حمل تطبيق الاكاديمية