Description de la Phobie Sociale

(suivi N° :3)

Jean-Marie Boisvert ; Lyne Bertrand ; Sophie Morier

La situation sociale la plus anxiogène et la plus fréquente chez les personnes qui souffrent d’une PS est d’avoir à parler en public, suivie de prés par des situations comme les réceptions, les réunions et le fait de parler à des personnes en autorité (Turner, Beidel, Dancu et Keys, 1986 ; Turner, Beidel et Townsley, 1992).
Il est bien connu anxiété élevée nuit à la performance, particulièrement dans les tâches cognitives (Siepp, 1991). Il semble que la composante ‘’inquiétude’’ de l’anxiété soit responsable de l’interférence avec les tâches cognitives (Morris, Davis et Hutchings, 1981). Par exemple, les personnes qui sont anxieuses en situation d’examen obtiennent des résultats inférieurs (Siepp, 1991). En ce qui concerne plus précisément la PS, plusieurs recherches ont examiné son influence sur la performance sociale. Rapee (1995) en conclut que les aptitudes sociales sont plutôt inhibées que déficientes chez les personnes anxieuses socialement.
Des cognitions particulières sont aussi associées à la PS. Ainsi, les personnes très anxieuses socialement rapportent plus de pensées négatives et moins de pensées positives que les personnes non anxieuses, dans des interactions sociales (Turner, Beidel et Larkin, 1986). Toutefois, la présence de pensées négatives est d’avantage liée à l’anxiété sociale que l’absence de pensées positives (Dodge, Hope, Heimberg et Becker, 1988). Plus précisément, la peur de l’évaluation négative serait la préoccupation centrale dans la PS (Butler, 1985 ; Turner et coll, 1992).
Sur le plan des processus cognitifs, la PS se caractérise par une attention centrée sur soi et, en particulier, sur les aspects extérieurs de soi, ce que des auteurs ont appelé la ‘’Conscience de soi public’’ (public self-consciousness) (Hope et Heimberg, 1988 ; Ingram, 1990). De plus, elle est associée à une attention excessive à la possibilité que l’environnement social présente des dangers ou des menaces (Mattia, Heimberg et Hope, 1993). Enfin, les personnes soufrant de PS ont tendance à percevoir leur propre performance d’une façon plus négative que des juges externes, et ce, comparativement à des personnes de la population générale (Rapee et Lim, 1992). Portant, elles perçoivent la performance d’autrui d’une façon aussi exacte que les personnes non phobiques (Rapee et Lim, 1992).
Référence:
Les troubles Anxieux
Approche cognitive et comportementale par : Robert Ladouceur/ André Marchand/ Jean-Marie Boisvert
Collection Médecine et Psychothérapie
III MASSON
PP :122-123

[align=center]مواصفات الرهاب الاجتماعي
Description de la PS[/align]
إن الموقف الاجتماعي المقلق جدا والمتكرر لدى الأفراد الذين يعانون من هذا الاضطراب، يتمثل في الكلام أو التحدث في حضرة جماعة. وهذا في مواقف مثل الاستقبال، الاجتماعات، وكذا بمجرد الكلام إلى أفراد ذوو نفوذ أو سلطة (تورنر، بيدل، داينكو وكيز، 1986؛ تورنر، بيدل وتاونسلي، 1992).
ومن المعروف جدا أن زيادة مستوى القلق يضر بالأداء، خاصة في الجوانب المعرفية (سايب، 1991). ويبدو أن المركب composante “انشغال البال” في القلق مسئولة عن التداخل مع الجوانب المعرفية (موريس، ديفيز وهيتكين، 1981). مثلا: الأفراد الذين لديهم قلق من موقف الامتحانات، يحصلون على نتائج سيئة (سايب، 1991). وفيما يتعلق بالرهاب الاجتماعي بالتدقيق، توصلت الكثير من البحوث العلمية التي عالجت تأثيره على الأداء الاجتماعي. لقد انتهى “رابي” (1995) إلى أن الكفاءات الاجتماعية تُثَبطْ هي الأخرى مما يولد صعوبات لدى الأفراد القلقين اجتماعيا.
فالمدركات بصفة خاصة، هي على ارتباط بالرهاب الاجتماعي، و أن الأفراد الذين لديهم مستويات عالية من القلق الاجتماعي عبروا عن الكثير من الأفكار السلبية وقليل من الأفكار الإيجابية مقارنة بالأفراد الغير قلقين اجتماعيا، وهذا من خلال التفاعلات الاجتماعية (تورنر، بيدل ولاركن، 1986). ففي كل مرة، يتم فيها حضور للأفكار السلبية، ترتبط مباشرة بالقلق الاجتماعي، وهذا في ظل غياب الأفكار الإيجابية (دوج، هوب، هيمبيرغ وبيكر، 1988). وبالتدقيق، الخوف من التقييم السلبي، يعتبر الشغل الشاغل لدى الأفراد الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي (بوتلر، 1985؛ تورنر وكول، 1992).
وعلى مستوى مخطط العمليات المعرفية، يتميز الرهاب الاجتماعي بشدة التركيز على الذات، وبصفة خاصة، على المظهر الخارجي للذات والذي سماه العلماء بـ “الشعور بالذات الجمعي” (public self-consciousness) (هوب وهيمبيرغ، 1988؛ آينغرام، 1990). ود على ذلك، أن الرهاب الاجتماعي على ارتباط خاص مركز على احتمالية أن المحيط الاجتماعي يمكن أن يصدر عنه مخاطر أو أمور تمس بالفرد (ماتيا، هيمبيرغ وهوب، 1993).
في النهاية، الأفراد الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي، ينظرون إلى أداءاتهم وكفاءاتهم بنظرة سلبية (يسودها الكثير من الدونية) كأحكام خارجية، وهذا مقارنة مع أفراد عاديين (رابي و لم، 1992). على الرغم من أنهم يرون إمكانيات وكفاءات الآخرين على أنها جيدة، هذا مقارنة بنظرة الغير قلقين اجتماعيا إلى قدرات الغير (رابي و لم، 1992).

– ترجمة: الأخصائي النفساني/ أ. بوعلام.ق
ماجستير إرشاد وصحة نفسية

ملاحظة: – في الموضوع القادم سنتناول الرهاب الاجتماعي من حيث الانتشار والتقديرات

كاتب المقال :
أ.بوعلام
الزيارات:
6379
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

البتول
منذ 8 سنوات
#1

merci beaucoup mensieur boaalem bien objet la phobie sociale

أ / أضواء محمد
منذ 8 سنوات
#2

بارك الله في جهدكم

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#3

اختي الفاضلة البتول بارك الله فيك

je veux te remercie beaucoup

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#4

أختي الفاضلة المرجانة

شكرا جزيلا على مرورك و أتمنى أن ننتفع جميعا

شوكلاته
منذ 8 سنوات
#5

مشكوور الله يعافيك ويوفقك

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#6

شكولاطة شكرا على مرورك

نوور
منذ 8 سنوات
#7

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#8

أختي الفاضلة نوور الله ينور عليك دنياك و آخرتك شكرا على مرورك

علي الرشدي
منذ 8 سنوات
#9

مجهود فعلا رااااااااااائع وجميلا جدا
شكرا جزيلا
تقبلوا تحياتي

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#10

أخ علي الرشدي بارك الله فيك و نفعنا و إياك

أ.نور الهدى الطيب
منذ 8 سنوات
#11

بارك الله فيك موضوع قيم

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#12

العزيزة بالقرآن شكرا لك

رامي عبدالله
منذ 8 سنوات
#13

جميل جدا , مالمصدر الانجليزي؟

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#14

[align=center]شكرا لمروركم

هو فيىالحقيقة مصدر فرنسي و ليس انجليزي أخي الفاضل و إن كنت تود معلافته سأزودك به إن شئت[align]

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#15

[align=center]أخت صفاء أرجو أن تبقي على تواصل معي كي أزودك بالتقنية و ذلك على الرسالة الخاصة في هذا الموقع فقط ذكريني

وشكرا[align]

فاطمه ناشف
منذ 8 سنوات
#16

بارك الله فيك على الطرح القيم
وجزاك الله به الخير والجنه

عزوزة
منذ 8 سنوات
#17

[font=”times new roman”][align=center]مجهود عظيم تشكر عليه أخ بو علام[align][font]

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#18

[align=center]فاطمة ناشف شكرا على مرورك[align]

أ.بوعلام
منذ 8 سنوات
#19

[align=center]اخت عزوزة شكرا على مرورك[align]