المستخلص
تهتم المجتمعات على اختلاف أنواعها ودرجات رقيها في الحضارة باطفالها، لأنها تعقد عليهم آمالها في استمرارها وبقائها وتطورها وتقدمها، وتزداد هذه الفئة أهمية في المجتمعات النامية لحاجة هذه المجتمعات إلى الإسراع في عملية التنمية القومية الشاملة التي تقع مسؤوليتها بالدرجة الأولى على اطفالها، وهذا ما يجعلنا نرى في وجوه الجيل الجديد مستقبل الأمم والحضارات ومستقبل الإنسان. فإمكانات الإنسان في الإنجاز والأداء تعتمد على مرحلة الطفولة التي تبلغ ذروتها وتتميز بالحيوية والنشاط وتعد فترة الطفولة مرحلة مهمة من مراحل النمو في حياة الإنسان نظراً لما يحدث فيها من تغيرات بيولوجية واجتماعية ونفسية مهمة.
ويعد الجندر(النوع الاجتماعي )من العوامل الأساسية التي تساهم في رقي الحضارة الإنسانية وتطورها باعتبارها السمة التي ينبغي أن يتصف بها الفرد والتي تعمل على تنظيم معظم سلوكه
ويهدف البحث الحالي تعرف:
1- المسار التطوري لمفهوم الجندر لدى الاطفال في الاعمار ( 2/2.5/3/3.5/4/4.5/5/5.5) سنوات.
2- دلالة الفروق لمفهوم الجندرذات دلالة احصائية لدى الاطفال حسب متتغيري العمر والجنس .
وحدد مجتمع البحث باطفال دور الحضانة ورياض الاطفال في محافظة كربلاء بأعمار ( 2 /2.5/3/3.5/4/4.5/5/5.5) سنوات حيث بلغ عددهم (4263)طفلاً وطفلةً
وقد تكونت عينة البحث الحالي من (160) طفلاً وطفلةً لتمثل (26.64%) من حجم مجتمع البحث وقد تم اختيارهم بالطريقة العشوائية بواقع (80) طفلاً و(80) طفلةً .
ولتحقيق اهداف البحث قام الباحث بتكييف مقياس (تومسن، 1975) لقياس مفهوم الجندر لدى أفراد عينة البحث ، وبعد إيجاد الخصائص السايكومترية للاداة حيث استخدم الباحث الوسائل الاحصائية الآتية:
1- مان وتني للتعرف على دلالة الفروق في مفهوم الجندر وبحسب متغيرالجنس لكل عمر من الاعمار .
2- كروسكال- ويلز للتعرف على دلالة الفروق بين الاعمار ( 2 /2.5/3/3.5/4/4.5/5/5.5) سنوات في مفهوم الجندر.
3- معادلة سكوت لحساب نسبة الاتفاق في ثبات التصحيح .
وبعد تحليل ألاجابات إحصائياً أظهرت نتائج البحث الحالي مايأتي :
1- ظهر هناك مسار تطوري في مفهوم الجندر بحسب الاعمار ( 2 /2.5/3/3.5/4/4.5/5/5.5) سنوات وقد ظهر جلياً عند عمر (4) سنوات .
2- لم تظهر هناك فروق ذات دلالةٍ احصـــائية بين الذكور والاناث حسب متغير العمر ( 2 /2.5/3/3.5/4/4.5/5/5.5) سنوات باستثناء عمر (3.5) سنة حيث ظهر هناك فرقاً لصالح الاناث .
وقد خرج الباحث ببعض الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات التي من الممكن ان تخدم مسيرة البحث العلمي .

كاتب المقال :
العقيدي
الزيارات:
4067
مشاركه المقال :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


التعليقات

ابو طارق الجبوري
منذ 7 سنوات
#1

انا مناف فتحي الجبوري
لدي عتب عليكم ان موضوع البحث اعلاه (تطور مفهوم الجندر لدى اطفال ما قبل المدرسه )رسالة ماجستير تقدمت بها الى مجلس كلية التربية ابن رشد رفعت باسمي لان ذلك عملي كيف يمكن ان ينسب تعبي الى غيري ومن هي (العقيدي طالبة البكلوريوس ) التي سرقت جهدي ويمكنكم الاتصال بي عن طريق ايميلي (monaf1965@yahoo.com) في حالة اي استفسار عن الموضوع

زهرة الاسرار
منذ 7 سنوات
#2

مشكور جداااااااااااااااااااااااااااا

العقيدي
منذ 8 سنوات
#3

الملحق (7)
أداة قياس فهم الجندرباللغة العربية الفصحى
الاختبار الاول
اختبار القدرة على تقبل اللغة
يهدف الاختبار الى قياس قدرة الطفل على اتباع التعليمات وفهم الاسئلة ، حيث يقوم الباحث بعرض مجموعة من الصور التي تتضمن أفعالاً متنوعة للذكور واخرى للاناث ويطلب من الطفل الاشارة الى الصورة التي يحددها الباحث ويعد هذا الاختبار وسيلة لمعرفة الطفل الذي يمكنه الاستمرار لتطبيق الاختبارات الباقية
1- اشر الى الصورة التي تشير الى الطفل الذي يلعب .
اشر الى الصورة التي تشير الى الطفلة التي تلعب .
2- اشر الى الصورة التي تشير الى الطفل الذي يرسم .
اشر الى الصورة التي تشير الى الطفلة التي ترسم .
3- اشر الى الصورة التي تشير الى الطفل يكتب .
اشر الى الصورة التي تشير الى الطفلة التي تكتب .
4- اشر الى الصورة التي تشير الى الطفل الذي يأكل .
اشر الى الصورة التي تشير الى الطفلة التي تأكل .
5- اشر الى الصورة التي تشير الى الطفل النائم .
اشر الى الصورة التي تشير الى الطفلة النائمة .
6- اشر الى الصورة التي تشير الى الطفل الذي يصبغ .
اشر الى الصورة التي تشير الى الطفلة التي تصبغ .

الاختبار الثاني
اختبار تسمية الجنس
يهدف هذا الاختبار الى تمكين الطفل من وضع التمييز المناسب لجنسها و إعطاء النتيجة المناسبة للجنس , إذ يقوم الباحث بعرض عدة أزواج من الصور تمثل الذكر والانثى على كل طفل من اطفال العينة ويطلب منه الاشارة الى الصورة التي يسأل عنها .
1- أشر الى الصورة التي تشبه صورة جدك .
أشر الى الصورة التي تشبه صورة جدتك .
2- أشر الى الصورة التي تشبه صورة الفلاح .
أشر الى الصورة التي تشبه صورة الفلاحة .
3- أشر الى الصورة التي تشبه صورة المغني .
أشر الى الصورة التي تشبه صورة المغنية .
4- أشر الى الصورة التي تشبه صورة العامل .
أشر الى الصورة التي تشبه صورة العاملة .
5- أشر الى الصورة التي تشبه صورة المعلم .
أشر الى الصورة التي تشبه صورة المعلمة .
6- أشر الى الصورة التي تشبه صورة البائع .
أشر الى الصورة التي تشبه صورة البائعة .
7- أشر الى الصورة التي تشبه صورة المذيع .
أشر الى الصورة التي تشبه صورة المذيعة .
8- أشر الى الصورة التي تشبه صورة الشرطي .
أشر الى الصورة التي تشبه صورة الشرطية .

9- أشر الى الصورة التي تشبه صورة الخياط .
أشر الى الصورة التي تشبه صورة الخياطة .

10 أشر الى الصورة التي تشبه صورة السائق .
أشر الى الصورة التي تشبه صورة السائقة .

الاختبار الثالث
اختبار النوع الذاتي
الغرض من الاختبار هو تحديد مدى قدرة الطفل على تصنيف الصورتين الخاصة به ، يطلب الباحث من كل طفل في هذا الاختبار تشخيص صورته (والتي سبق ان تم تصويرها في وقت مضى )وهي كاملة الطول واخرى من النصف من بين صورتان غريبتين متضادين في الجنس ومثلها صورتين لولد بشعر قصير وسروال طويل واخرى بشعر قصير وسروال قصير وصورتان لبنت بشعر طويل وفستان طويل واخرى بشعر طويل وفستان قصير ويطلب من الطفل ان يضع صورة الولد في الصندوق المخصص للولد الذي اعده الباحث وكذلك يضع صورة البنت في صندوق المخصص للبنت .

الاختبار الرابع
أسئلة النوع الشفهية اسئلة الجنس اللفظية
يقوم الباحث بتوجيه الاسئلة ويطلب من الطفل الاجابة عنها وهي:

1- هل انت ولد ؟ كيف عرفتَ ؟
2- هل انت بنت ؟ كيف عرفتِ؟
2 – عندما تكبر تكبرين هل ستكون بابا أم ماما ؟ هل تحب تحبين ان تكون تكوني بابا أم ماما ؟

3- هل ستكون ستكونين مثل بابا أم مثل ماما ؟
4- هل ستكون ستكونين خالاً أم خالة ؟
5- هل ستكون ستكونين عماً أم عمّة ؟
الاختبار الخامس
اختبار أفضلية تسمية الصورة

يقوم الباحث بعرض صورتين على كل طفل وطفلة ، من اطفال العينة ان يختار الصورة التي يفضلها والتي تناسب جنسه.
تعرض على الطفل صورة بنت تقوم بطبخ الطعام وصورة اخرى لولد يقوم بغسل السيارة. ثم يطلب من الطفل أن يختار الصورة التي يفضلها وبالصيغة الاتية:
أي صورة ( تحب تحبين ) أن (تعمل تعملي ) مثلــــها في بيتك ؟
الاختبار السادس
اختبار التفضيل السمعي
يقوم الباحث بتهيئة مسجل ذي شريطين الايمن فيه عبارات أو جمل تشجيعية للولد والشريط الايسر فيه عبارات تشجيعية للبنت، وبعد ذلك يقوم الباحث بتشغيل المسجل أمام الطفل الخاضع للاختبار ( ولد أو بنت) ويسمعه الجمل الموجودة في كل

شريط(الأيمن والأيسر) ومن ثم يطلب الباحث من الطفل أن يقوم بنفسه باختيار مفتاح شريط الجهة التي يرغب في سماعها وعلى اساس ذلك يقوم الباحث بتدوين ملاحظاته عن الطفل المفحوص.
الاختبار السابع
اختبار نمطية الدور الجنسي
يقوم الباحث بتهيئة صندوقين ،احدهما: خاص بادوات الاولاد، والثاني خاص بادوات البنات ثم يعرض بعد ذلك بطاقات مرســـومة فيها أدوات خاصة بالولد واخرى خاصة بالبنت و يطلب الباحث من الطفل الخـاضع للاختبار أن يضع مجموعة الادوات الخاصة بالولد في الصندوق الخاص بادوات الاولاد وأن يضع الادوات الخاصة بالبنت في الصندوق المخصص لها .